ملتقى الاعلاميين العراقيين يندد برفع رئيس هيئة الاعلام والاتصالات دعوى قضائية ضد (العالم الجديد)

ملتقى الاعلاميين العراقيين يندد برفع رئيس هيئة الاعلام والاتصالات دعوى قضائية ضد (العالم الجديد)

أصدر ملتقى الاعلاميين العراقيين بيانا ندد فيه بقيام رئيس هيئة الاعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع بتنفيذ تهديداته لصحيفة "العالم الجديد" برفع دعوى قضائية ضد الزميل منتظر ناصر، نص البيان:   "أبلغ رئيس تحرير صحيفة “العالم الجديد” الالكترونية الزميل منتظر ناصر، ملتقى الاعلاميين العراقيين، بأن هيئ
...
أصدر ملتقى الاعلاميين العراقيين بيانا ندد فيه بقيام رئيس هيئة الاعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع بتنفيذ تهديداته لصحيفة "العالم الجديد" برفع دعوى قضائية ضد الزميل منتظر ناصر، نص البيان:   "أبلغ رئيس تحرير صحيفة “العالم الجديد” الالكترونية الزميل منتظر ناصر، ملتقى الاعلاميين العراقيين، بأن هيئة الاعلام والاتصالات نفذت تهديداتها ورفعت دعوة قضائية ضده في محكمة النشر.   ان ملتقى الاعلاميين العراقيين يقف بكل قوة مع حق الصحفيين ومؤسساتهم في نشر المعلومات ويدعو باستمرار إلى تشريع قانون يضمن حق الوصول إلى المعلومات بحرية ونشرها بحرية، يستنكر كل محاولة لقمع الحريات العامة والخاصة وإجبار الصحافة على الصمت ويعرب عن قلقه لما تتعرض له صحيفة “العالم الجديد” الاليكترونية ويدين بشدة هذه الممارسات التي لا يقال عنها سوى انها لي اذرع الاعلام الحر والغير منحاز للتحزب.   وان الملتقى يدعو الرئاسات الثلاثة للتدخل ومنع ما تقوم به هيئة الاعلام والاتصلات من اجراءات ضد الاعلام الحر في الوقت الذي يجب عليها ان تكون الراعية والداعمة للاعلام المستقل.   كما يدعو ملتقى الاعلاميين العراقيين الزملاء في نقابة المحاميين العراقيين ان ينبروا للدفاع عن الصحيفة الحرة والمستقلة نصرة للاعلام الحر المستقل والوطني.   ان ملتقى الاعلاميين العراقيين ليس لديه ادنى شك بنزاهة القضاء العراقي بالتالي يتوجه الملتقى لمناشدة القضاء لان يكون على قدر المسؤولية في الوقوف مع جريدة “العالم الجديد” الاليكترونية وهو الوقوف مع الاعلام العراقي الحر والمستقل والغير منحاز للتحزب.   وأبلغت هيئة تحرير صحيفة “العالم الجديد” الالكترونية ملتقى الاعلاميين العراقيين، في وقت سابق، بأنها والعاملين فيها قد تعرضوا لضغوط وتهديدات بالحجب وبإجراءات أخرى من جانب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات لإرغامها على رفع تقرير نشرته يوم الجمعة الماضي بشأن ما وصفتها “عمليات تلاعب” في الطيف الترددي للفضائيات والإذاعات المحلية، و”صفقة فساد” تتعلق بإحالة خدمة الجيل الرابع إلى شركة خليجية".  

أخبار ذات صلة