قصة صورة التقطت في الاهوار الوسطى

قصة صورة التقطت في الاهوار الوسطى

  تعود هذه الصورة الخاصة للعام 1976 حينما كان فريق عمل فلم "الاهوار" يقوم بالتصوير في الاهوار الوسطى. الفلم يعد اهم الاعمال العراقية التوثيقية لتلك المنطقة، حيث تم تصوير تسع ساعات سينمائية، اختار منها المخرج ساعتين. الفلم تعرض للتلف بعد جريمة التجفيف. تم العثور على نسخة له لكن 70% منها تالف. ما يصل
...

 

تعود هذه الصورة الخاصة للعام 1976 حينما كان فريق عمل فلم "الاهوار" يقوم بالتصوير في الاهوار الوسطى. الفلم يعد اهم الاعمال العراقية التوثيقية لتلك المنطقة، حيث تم تصوير تسع ساعات سينمائية، اختار منها المخرج ساعتين. الفلم تعرض للتلف بعد جريمة التجفيف. تم العثور على نسخة له لكن 70% منها تالف. ما يصلح للعرض اربعون دقيقة فقط. علما ان هناك نسخة اصلية استحوذت عليها القوات الاسرائيلية عام 1982 من شقة المخرج قاسم حول حينما كان في لبنان القدر طارد الفلم كما طارد جغرافيا الاهوار.

توضيح حول صورة فريق العمل لفلم الاهوار

من اقصى الصورة ثم نزولا:

الاول: المصور الاول رفعت عبد الحميد. ذات المصور قام بتصوير افلام "التجربة، اسوار، الحارس" وكذلك وثق وقائع قاعة الخلد الشهيرة عام 1979 اضافة لأفلام ووقائع كثيرة اخرى.

الثاني: المخرج قاسم حول

الثالث: مسجل الصوت محمود مجيد

الرابع: المصور الثاني سلمان مزعل

الخامس والاخير: مساعد مخرج حسين امين

الصورة وثيقة تاريخية لعمل فني غاية في الاهمية شكلا ومضمونا، وكذلك وثيقة تاريخية لبيئة وجغرافيا تعرضت للاغتيال السياسي ولازالت تدفع الثمن غاليا حتى الان.

 

أخبار ذات صلة