بالوثائق: أبو مهدي المهندس يأمر بقطع رواتب الفصائل التابعة للمرجعية.. والعبادي يوجه بالتحقيق

تاريخ النشر 2016-07-05 19:15:16 أخر تحديث 2019-03-19 12:01:37 بالوثائق: أبو مهدي المهندس يأمر بقطع رواتب الفصائل التابعة للمرجعية.. والعبادي يوجه بالتحقيق

  وجه القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الوزراء حيدر العبادي بالتحقيق في قطع رواتب عدد من فصائل الحشد الشعبي المرتبطة بالمرجعية العليا في النجف، بأوامر من قبل نائب رئيس الهيئة أبو مهدي المهندس دون بيان الأسباب.   وحصلت "العالم الجديد" على وثائق تشير الى قيام المهندس بقطع رواتب مقاتلي لواء أنصار المرجعية، وفرقة العباس القتالية، ولواء علي الأكبر، وفرقة الامام علي، وقوة الكاظمين القتالية، بالاضافة الى قوات سهل نينوى (المسيحية).   واطلعت "العالم الجديد" على وثيقة سرية تتحفظ على نشرها، امتثالا لرغبة مصدرها المطلع، صادرة عن مكتب القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، بتاريخ 3 تموز يوليو الحالي، ومذيلة بتوقيع سكرتيره الشخصي اللواء محمد حميد كاظم، تكشف عن توجيه العبادي لهيئة الحشد الشعبي بالتحقيق في التظلم الذي قدمته فرقة العباس القتالية حول قطع رواتب مقاتلي التشكيلات العسكرية المذكورة.   يذكر أن لواء أنصار المرجعية، وفرقة العباس القتالية، ولواء علي الأكبر وقوة الكاظمين القتالية، ترتبط مباشرة بالعتبات المقدسة في العراق والتي تدار من قبل المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف.   وتظهر وثيقة أخرى صادرة عن قبل قائد لواء أنصار المرجعية حميد الياسري، ومرسلة الى رئيس الوزراء حيدر العبادي، تظهر تعليق رواتب مقاتليه من قبل المهندس قبيل سفره الى إيران.   وتذكّر الوثيقة بانتصارات "اللواء" في عدد من الجبهات، وتسجّل استغرابها ومفاجأتها من هذه الخطوة، مشيرة الى أن مقاتليها قاتلوا دون رواتب لمدة سنة ونصف، وأنهم على استعداد للقتال تحت راية الحكومة، وأنها مستعدة للانسحاب لو طلب منها ذلك.   فيما أصدرت فرقة العباس القتالية بيانا شديد اللهجة اليوم الثلاثاء، تمهل فيه هيئة الحشد الشعبي حتى نهاية أيام عيد الفطر، متوعدة إياها بأشد الخطوات القانونية وانتزاع حقوقها المغصوبة، على حد تعبير البيان.   كما استنكر بيان الفرقة "الممارسات المشينة التي قام بها بعض إداريي الهيئة تجاه الفرقة"، مؤشرا "خطأ مثل تلك الأفعال الخاضعة للرغبات الشخصية والدنيوية الضيقة".   فرقة (2)   في حين كتبت قوة الكاظمين القتالية على صفحتها الرسمية في الفيسبوك، واطلعت عليها "العالم الجديد"، بعد ذلك بيوم واحد ما نصه "قامت هيئة الحشد الشعبي متمثلة بنائب رئيسها ابو مهدي المهندس باصدار قرار بايقاف رواتب الفصائل التالية (فرقة العباس القتالية ولواء انصار المرجعية وقوة الكاظمين القتالية ولواء سهل نينوى/ المسيح) بشكل تام واعتبارا من رواتب الشهر السادس الماضي وبدون اسباب..".   وحذرت القوة من أن "يجرب صبر الحليم في هذه المواقف المخجلة والمؤسفة"، مؤكدة "بأن ابطالنا سيبقون صامدين في ساحات الجهاد المقدس حتى تحقيق النصر الكامل على الارهابيين، وأن تلك القرارات لا تؤثر على مواقفهم قيد انملة.. وسيعلم اللذين ظلموا اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين".   وثيقة2 وثيقة   ولم تحصل "العالم الجديد" على رد من هيئة الحشد الشعبي على الرغم من سعيها للحصول على تصريح مسؤول.   يشار الى أن "العالم الجديد" نقلت في تقرير سابق استياء أوساط مقربة من المرجعية بسبب التصريحات التي أدلى بها كل من رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، وقائد منظمة بدر هادي العامري، بخصوص تأسيس الحشد الشعبي، التي أظهرت دورا ثانويا لفتوى الجهاد الكفائي للمرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني.    

المصدر: