شركتان صينيتان توقفان تعاملهما مع إيران بسبب عقوبات جديدة

شركتان صينيتان توقفان تعاملهما مع إيران بسبب عقوبات جديدة

قطعت شركتا شحن بحري عملاقتان بالصين علاقاتها مع إيران مع بدء تطبيق عقوبات أميركية بشأن برنامج طهران النووي أمس الاثنين، وهو ما يترك الجمهورية الإسلامية تعتمد بشكل متزايد على شركات الواجهة او النقل البري. والصين من بين حلفاء طهران الرئيسيين لكن شركات الشحن الصينية تخشى العقوبات ايضا. ويمنع قانون ام
...

قطعت شركتا شحن بحري عملاقتان بالصين علاقاتها مع إيران مع بدء تطبيق عقوبات أميركية بشأن برنامج طهران النووي أمس الاثنين، وهو ما يترك الجمهورية الإسلامية تعتمد بشكل متزايد على شركات الواجهة او النقل البري.

والصين من بين حلفاء طهران الرئيسيين لكن شركات الشحن الصينية تخشى العقوبات ايضا.

ويمنع قانون اميركي يبدأ تطبيقه امس التعامل مع قطاعات الشحن وبناء السفن والطاقة وإدارة الموانئ في إيران.

ونقلت رويترز عن مسؤول في الشركة الصينية لشحن الحاويات، إن الشركة وهي من أكبر عشر شركات في العالم اصبحت أحدث مجموعة تتوقف عن التعامل مع إيران.

كما أنهت شركة كوسكو خامس أكبر شركة للشحن البحري في العالم علاقتها بإيران.

وقال مسؤول في الشركة مقيم في شنغهاي نقلا عن بيان لها \"تم وقف جميع أنشطة كوسكو من وإلى إيران\". وذكر البيان أن الشحنات إلى إيران توقفت في مطلع يونيو حزيران وإن الشحنات المغادرة ستتوقف في مطلع يوليو تموز.

وقال مصدر في الصناعة \"تعمل شركات الشحن الصينية في تجارة عالمية ولذا فهي أشد عزوفا عن التعامل مع إيران الآن\".