العراق يستعين بنجومه القدامى لمواجهة السعودية.. وعبيد يصف اللقاء بـ"ديربي الخليج"

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-03-26 16:32:26

العراق يستعين بنجومه القدامى لمواجهة السعودية.. وعبيد يصف اللقاء بـديربي الخليج

    كشف محمد إبراهيم، المنسق الإعلامي للمنتخب العراقي، أن هناك خطة لحضور نجوم المنتخب القدامى إلى السعودي غدا، الإثنين، من أجل تحفيز اللاعبين، قبل مواجهة "الأخضر" في تصفيات مونديال 2018.   ويحل المنتخب العراقي ضيفًا على نظيره السعودية بعد غدٍ، الثلاثاء، ضمن الجولة السابعة من المجموعة الثانية لتصفيات مونديال 2018، والتي يتصدرها الأخضر السعودي برصيد 13 نقطة، مقابل 4 نقاط لأسود الرافدين.   وقال إبراهيم، في تصريحات صحفية، اليوم، الأحد، "المنتخب يقدم مستوى جيدًا في التصفيات، ولعبنا أمام أستراليا الخميس الماضي بشكل رائع وأضعنا فرصًا عديدة، ولكن كما هو الحال في التصفيات لم نوفق في النتيجة".   وأضاف "الجميع يرى حتى في السعودية أننا قدَّمنا في مباراة المنتخبين بالدور الأول مستوى أفضل، وكنا مسيطيرين على غالبية المباراة، وأعتقد أننا لعبنا بهذا الشكل في جميع المباريات باستثناء لقاء الإمارات فقط".   وتابع منسق المنتخب العراقي "المرحلة الأولى ذهبت بسلبياتها وإيجابياتها، وبعد غدٍ نخوض مباراة أمام السعودية مختلفة كلية عن لقاء الدور الأول، فالمنتخب السعودي الآن متصدر للمجموعة ولديه حافز كبير للفوز من أجل تحقيق حلم التأهل للمونديال الذي بات قريبًا منه".   وأردف "هذا الأمر يشكل حافزًا أكبر لدى لاعبي السعودية، وفي الوقت ذاته ضغطًا كبيرًا عليهم، مع الحضور الجماهيري الكبير المتوقع، أما نحن فسنكون أهدأ من منافسنا، مع ذلك سنهيئ لاعبينا بشكل قوي لأن الخسارة ستفقدنا فرصة الحصول على نصف البطاقة عن المجموعة".   وأشار منسق منتخب العراق إلى أن رؤية المدرب راضي شنيشل المدير الفني لمنتخب بلاده، قد تتغير بحسب نتائج مباريات يوم الثلاثاء، التي تقام قبل مباراته أمام السعودية.   وعن قدوم اللاعبين السابقين، علق بقوله "هناك ترتيبات لحضورهم، ولا أستطيع أن أؤكد بنسبة 100% حتى الآن، لكن إذا سارت الأمور بشكل جيد سيكونون معنا ليلة المباراة من أجل التحفيز".   الى ذلك، يعقد الهولندي بيرت فان مارفيك، المدير الفني للمنتخب السعودي، مساء يوم غدٍ، مؤتمرا صحفيا في قاعة المؤتمرات بمدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، للحديث عن مواجهة منتخب العراق، المقرر لها بعد غدٍ، الثلاثاء.   ويستضيف الأخضر السعودي شقيقه العراقي في استاد الجوهرة بجدة، لحساب الجولة السابعة من المجموعة الثانية ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018.   ويدخل المنتخب السعودي المباراة وهو في صدارة مجموعته برصيد 13 نقطة، ويتفوق على المنتخب الياباني بفارق الأهداف، بينما يحتل المنتخب العراقي المركز الخامس برصيد 4 نقاط.   يذكر أن لقاء الذهاب الذي جرى في ماليزيا انتهى بانتصار المنتخب السعودي بثنائية مقابل هدف وحيد للمنتخب العراقي.   في الأثناء، أكد عضو الملاك التدريبي للمنتخب الأولمبي العراقي، عباس عبيد، أن مباراة أسود الرافدين والسعودية تشهد دائما ندية وإثارة، وهي بمثابة ديربي لمنطقة الخليج.   وقال عبيد في تصريحات لموقع كورة، إن الواقع يشير إلى تلاشي آمال العراق في التأهل، وأن مهمة مونديال روسيا قد تكون مستحيلة، لكن الحقيقة التي يفرضها التاريخ في مواجهات منتخبي العراق والسعودية هي الندية والتنافس كونها مباراة ديربي.   وشدد عبيد، على ضرورة أن يفهم لاعبو العراق بأن مباراة الثلاثاء المقبل تاريخية وسوف يسجلها التاريخ، وبالتالي عليهم أن يحسموا النتيجة لصالحهم أمام الأخضر السعودي، وعلى الجميع الاجتهاد في المباراة وتاكيد حضوره الإيجابي.   وأشار عباس عبيد، إلى أن مهمة الفريق السعودي ليست بالسهلة، لأن "لاعبي العراق أمام تحدي وإثبات الذات واستعادة الثقة"، منوها أن الجماهير تطالب أسود الرافدين على الأقل بحفظ سمعة الكرة العراقية.

المصدر: