اكراد موالون لبارزاني يحتجون أمام السفارة الامريكية في برلين للتنديد بممارسات الـPYD ضدهم

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-05-11 22:45:49

اكراد موالون لبارزاني يحتجون أمام السفارة الامريكية في برلين للتنديد بممارسات الـPYD ضدهم

احتج عناصر من المجلس الوطني الكردي الموالين الى الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، اليوم الخميس، امام مبنى السفارة الامريكية في العاصمة برلين الالمانية، مطالبين بإيقاف ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD السوري/ الموالي لحزب العمال الكردستاني pkk ضدهم.   وذكر المكتب الإعلامي للمجلس الوطني الكردي في أوروبا (وهي منظمة متكونة من 15 حزبا كرديا من سوريا الموالية للحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني) في بيان اطلعت عليه "العالم الجديد" على نسخة منه،  أن "ممثلية اوربا للمجلس الوطني الكردي نظمت وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية في العاصمة الألمانية برلين يوم الأربعاء في العاشر من أيار ٢٠١٧ احتجاجاً على السياسات الإرهابية لمليشيات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD التي تتلقى الدعم العسكري والسلاح من الولايات المتحدة الأمريكية من أجل تحرير الرقة من الإرهاب الداعشي".   ويعمل حزب الاتحاد الديموقراطي المناطق التي يعيش فيها الأكراد في سورية (القامشلي والحسكة)، والحزب يتبع حزب العمال الكردستاني. ويدعم الحزب ادارة ذاتية مشكلة من عدة أحزاب في الشمال السوري ولديها منظمة مسلحة هي وحدات حماية الشعب المنضوية في (قوات سوريا الديمقراطية) المدعوة من واشنطن مكلفة بحماية المناطق التابعة لها، كما يؤكد الحزب على وحدة سوريا أرضاً وشعباً ضمن دولة ديمقراطية لامركزية.   وأضاف البيان" في ذات الوقت تقوم ميليشات هذا الحزب تقوم بإغلاق مكاتب المجلس الوطني الكردي واختطاف قياداتها وهذا ما حصل في مدينة قامشلو باقتحام العشرات من ميليشات حزب الاتحاد الديمقراطي بأكثر من عشرين سيارة المكتب المركزي للمجلس الوطني الكردي واختطاف ١٣ من أعضاء الامانة العامة للمجلس وإغلاق مكاتبه ومكاتب أحزابه".   وأشار إلى أن "حزب الاتحاد الديمقراطي يسعى لإنهاء الحياة السياسية وخطف كوادر المجلس الوطني الكردي والمئات من الشباب الكرد وزجهم في معارك لا مصلحة للكرد".   ودعا المجلس الوطني الكردي في الوقفة الاحتجاجية المجتمع الأوروبي لحماية الشعب الكردي والعمل على دخول البيشمركة (روج) الى الوطن للقيام بمهمته في حماية الشعب وقضيته القومية".   وتعتبر قوات البيشمركة روج آفا تابعة للمجلس الوطني الكردي عناصرها المنشقون عن قوات النظام السوري تدربوا في إقليم كردستان في جبهات القتال إلى جانب قوات البيشمركة في إقليم كردستان ضد هجمات تنظيم "الدولة الإسلامية"، داعش، على مدن ومناطق الإقليم والعراق.   كما أوضح أن "وفداً من ممثلية أوروبا سلم رسالة إلى ممثلي السفارة الأمريكية بمضمون هذه الوقفة الاحتجاجية، وما يقوم به حزب الاتحاد الديمقراطي ومسلحيه في كردستان سوريا".        

المصدر: