خطط تقييد حركة السير تفشل بالتصدي لهجوم أبو دشير

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-05-20 00:23:37

خطط تقييد حركة السير تفشل بالتصدي لهجوم أبو دشير

تعرضت العاصمة بغداد في وقت متأخر من ليلة الجمعة ـ السبت الى هجوم بسيارتين ملغومتين اسفرتا عن سقوط  اكثر من 20 شخصا بين قتيل وجريح.   وتاتي هذه التفجيرات في وقت تعاني أغلب الشوارع في وسط العاصمة بغداد من اختناقات مرورية حادة بسبب تشديد الإجراءات الأمنية في نقاط التفتيش.   ويقول مصدر أمني رفض الكشف عن هويته لـ "العالم الجديد"، ان "سيارتين ملغومتين انفجرتا، مساء اليوم، في منطقة ابو دشير جنوبي بغداد، ما اسفر عن مقتل 7 اشخاص واصابة 20 اخرين"   واضاف ان "سيارات الاسعاف هرعت الى مكان الحادث وقامت بنقل الجثث الى الطب العدلي والمصابين الى اقرب مستشفى لتلقي العلاج".   بدوره، قال العميد سعد معن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد "بعد المعلومات والمتابعة اﻻستخباراتية والشك بعجلتين في سيطرة مدخل ابو دشير الشمالي وأثناء عملية التفتيش انفجرت العجلتين اللتان تبين انهما مفخختين".   وتداول ناشطون صورا ومقاطع فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) توثق حالات الاختناقات المرورية  في الشوارع وسط بغداد بسبب اجراءات تفتيش السيطرات الامنية وتدقيق جميع الأوراق الثبوتية للعجلات والأشخاص.   وعبر المواطنون عن امتعاضهم الشديد من هذه الاجراءات، داعين رئيس الوزراء حيدر العبادي الى التدخل لايقاف هذه الممارسات الامنية غير المجدية والتي بها اذء كبير للمواطنين.   في هذه الاثناء، رصدت عدسة "العالم الجديد" صورا ضوئية لوزير الداخلية قاسم الاعرجي بالزي العسكري مرفوعة فوق بعض سيطرات مداخل مدن جنوبي شرقي بغداد.   ولم يتسن لـ"العالم الجديد" الحصول على معلومات أكثر حول هذه الصور، هل انها رفعت بتوجيه من وزارة الداخلية أم انها اجتهاد شخصي من قبل عناصر تلك السيطرات؟.    

المصدر: