ملكة جمال العراق تتهم اللجنة بالتلاعب ..ووزارة الثقافة تنفي دعوة حليمة بولند

تاريخ النشر 2017-05-25 12:15:05 أخر تحديث 2018-10-09 10:26:17 ملكة جمال العراق تتهم اللجنة بالتلاعب ..ووزارة الثقافة تنفي دعوة حليمة بولند

    كشفت ملكة جمال العراق 2015 شيماء قاسم عن وجود تلاعب داخل أختيار الفائزة باللقب لهذا العام، متهمة بعض أعضاء اللجنة بتهديدها عشائريا على خلفية فضحها اسرارا مالية وأدارية.     ومن المؤمل أن تقام ظهر اليوم الخميس، في فندق بابل حفل الاعلان عن ملكة جمال العراق للموسم الحالي 2017، بعد اختيار ترشيح فتاة واحدة من كل محافظة وبمشاركة وفود فنية وإعلامية عراقية وعربية.     ويعتبر اختيار ملكة الجمال نشاطا رسميا معترفا به من قبل وزارة الثقافة والسياحة والاثار العراقية، ويتم من خلاله اختيار ملكة جمال بصورة رسمية للمشاركة بتمثيل العراق في مسابقة ملكة جمال العالم والكون.     وقالت شيماء قاسم ملكة جمال العراق للموسم الماضي 2015 عبر تسجيل فيديو نشرته على الـ(سناب شات) تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، ان "الجهة المنظمة لمسابقة ملكة جمال العراق تخطط لمنح لقب الموسم الحالي لفتاة كردية مرة ثانية وهذا يعد امرا معيبا جدا".     يذكر أن شيماء قاسم التي تنحدر من محافظة كركوك هي من القومية الكردية، وقد حصلت على لقب ملكة جمال العراق في أول منافسة من نوعها تجري في العراق منذ العام 1972، حيث حصلت على اللقب من بين تسع متسابقات في المرحلة النهائية بعد تصفيات امتدت لعدة أشهر.     كما اتهمت شيماء قاسم المسؤولين عن ادارة الجائزة بسرقة 9 آلاف دولار منها مع قيامها بحجز جواز سفرها، كما انها عرضت في الشريط الفيديو نسخة من العقد مع الجهة المسؤولة عن رعاية الجائزة، وقالت أثناء تقليبها في الورقة "طلبوا مني التوقيع، وانا رفضت، لكون هذا العقد يراد منه تدميري بالكامل، حسب وصفها.     وفي تطور لافت، كشفت المتحدثة باسم الجائرة الاعلامية همسة ماجد، عن قيام الجهة المنظمة بسحب اللقب من شيماء قاسم بسبب مخالفتها لشروط المسابقة وتجاوزها على المنظمة، الا أن شيماء نفت الأمر، وأكدت ان سحب اللقب ليس من صلاحيتها بل انه لا يتم الا بقرار من المحكمة.     وتحدثت ملكة جمال العراق 2015 عن تعرضها لتهديدات بـ"مطالبات عشائرية من قبل همسة ماجد"، الا أنها رفضت الخضوع لها وقررت اللجوء الى المحكمة لاخذ حقها بالقانون. على حد تعبيرها.     الى ذلك، نفى مصدر مطلع داخل وزارة الثقافة في حديث لـ"العالم الجديد" أمس، "دعوة المذيعة الكويتية حليمة بولند، أو أي من ضيوف المناسبة"، مؤكدا أن "دور الوزارة يقتصر على الموافقة على منح حق الملكية الفكرية للجهة المنظمة فقط".     وحول اشتراك وكيل الوزارة فوزي الاتروشي كعضو بلجنة التحكيم، أشار المصدر الى أن "مشاركته جاءت بصفة شخصية وليست رسمية".     وكانت الاعلامية الكويتية قد ذكرت في حديث مسجل على مواقع التواصل الاجتماعي أنها تلقت دعوة من وزارة الثقافة العراقية لزيارة بغداد، والمشاركة في لجنة التحكيم الخاصة باختيار ملكة جمال العراق.     وتجدر الاشارة الى أن وزارة الثقافة قد منحت الملكية الفكرية للجائزة لمنظمة ملكة جمال العراق التي يرأسها شخص يدعى احمد ليث، بينما تتكون لجنة اختيار صاحبة اللقب من شخصيات أدبية وإعلامية وثقافية لم يعرف عنها أي مستوى في معرفة مقاييس الجمال، حيث ضمت الى جانب وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي، والمذيعة الكويتية حليمة بولند واخرين، الاعلامية العراقية همسة ماجد كناطقة باسم الجائرة.     وتقوم مؤسسة ناليا الاعلامية ومجموعة قنوات NRT، برعاية وتنظيم مسابقة اختيار ملكة جمال العراق لسنة 2017.     https://www.youtube.com/watch?v=TTBi3eU9pYE         https://www.youtube.com/watch?v=DP6mREmFxpo  

المصدر: