خلاف عشائري في ميسان بسبب منفذ الشيب الحدودي يسفر عن سقوط ضحايا

خلاف عشائري في ميسان بسبب منفذ الشيب الحدودي يسفر عن سقوط ضحايا

  نشب خلاف عشائري بين اطراف عشيرة السواعد المسيطرة على منفذ الشيب الحدودي في محافظة ميسان خلال اليومين الماضيين مما ادى الى حدوث مواجهات مسلحة اسفرت عن مقتل ضحايا من الجانبين مع مقتل شخص محايد تدخل من اجل انهاء المعركة. وبحسب ما روته مصادر قريبة من الطرفين للعالم الجديد فان سبب الخلاف يعو
...
  نشب خلاف عشائري بين اطراف عشيرة السواعد المسيطرة على منفذ الشيب الحدودي في محافظة ميسان خلال اليومين الماضيين مما ادى الى حدوث مواجهات مسلحة اسفرت عن مقتل ضحايا من الجانبين مع مقتل شخص محايد تدخل من اجل انهاء المعركة. وبحسب ما روته مصادر قريبة من الطرفين للعالم الجديد فان سبب الخلاف يعود الى من يسيطر على المعبر. ورغم ان المنفذ يتبع اداريا لوزارة الداخلية العراقية الا ان الجهتين المتقاتلتين استطاعتا فرض سيطرتهما على المنفذ بسبب المهام العديدة التي يقومان بإنجازها في المنفذ. الجهتان رفضتا دخول اي طرف عشائري للعمل في المنفذ بحجة ان ارض المنفذ تعود لعشيرة "السواعد". الصراع يدور حول العائدات الهائلة التي تدر على كل طرف يعمل بصفة "مخلص" بضائع وكذلك متحكم بميزان المركبات والشاحنات القادمة من ايران.