قصة تنورة خلود التي قلبت السعودية

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-07-17 14:02:05

قصة تنورة خلود التي قلبت السعودية

انشغلت مواقع التوصل الاجتماعي السعودية بقصة فتاة تدعى "خلود" بعدما انتشرت صور ومقطع مصور لها على وسائل التواصل وهي ترتدي تنورة قصيرة في أحد شوارع المملكة.   وانتشرت صور الفتاة على حسابات المستخدمين في المملكة وأنقسموا إلى فريقين الاول يطالب بمحاكمتها لمخالفتها قوانين المملكة التي تفرض زيا محددا على نسائها، بينما الفريق الثاني يرى أن الفتاة لم ترتكب أي جرم وأن من حق أي شخص اختيار ملبسه بحرية كاملة.   ونشط المستخدمون على موقع التغريدات الصغيرة "تويتر"، وتفاعلوا جميعا على هاشتاغ "#مطلوب_محاكمه_مودل_خلود" ما جعله يصل إلى الهاشتغات الأكثر تداولا داخل المملكة.   واتهم منتقدو تصرف خلود، أن لها هدف غير معلن فيما أقدمت عليه.   ​وقال أخرون أن الفتاة ليست سعودية، وأنها يمنية، وما قامت به لا يعبر عن الثقافة السعودية.   ​واعتبر فريق أخر أن ما قامت به خلود يأتي في إطار الحرب على المملكة.   ​وأشار آخرون إلى أن خلود تطبق ما يدعو إليه أعضاء حملة إسقاط الولاية عن المرأة بالمملكة، ومن يطلقون على أنفسهم الجماعات الليبرالية بداخل المملكة.     ​على الجانب الأخر أيد عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ما أقدمت عليه خلود، واعتبروا أن ما قامت به عمل طبيعي ولا يدعو إلى أي إثارة من أي نوع.   ​ودعمت فتيات على تويتر خلود وأكدوا على أنها حرة فيما أقدمت عليه.   ​بينما قارن آخرون بين الموقف من خلود والموقف من إيفانكا ترامب التي كان يتم التعامل معها بشكل خاص جدا.     ​وكانت صحيفة الرياض السعودية قد نقلت عن المتحدث الرسمي لفرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض الشيخ محمد بن إبراهيم السبر: "أنه إشارة إلى المقطع المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي تظهر فيه فتاة بلباس مخالف، أن الرئاسة قامت برصد المقطع وإجراء ما يلزم حيال هذه المخالفة والتنسيق مع الجهات المختصة في ذلك".

المصدر: