السفير الأمريكي: قلقون من انفراد أربيل بعقود النفط.. ونعمل مع العبادي لتقليل الفساد

تاريخ النشر : 2017-12-05 00:00:00 أخر تحديث : 2017-12-11 06:56:45

السفير الأمريكي:  قلقون من انفراد أربيل بعقود النفط.. ونعمل مع العبادي لتقليل الفساد

أعرب السفير الأمريكي في العراق دوغلاس سيليمان عن قلق بلاده من عقود نفطية أبرمها إقليم كردستان بشكل منفرد مع شركات عالمية, مؤكدا ان السفارة تعمل مع مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي لتقليل الفساد.

 

وقال سيليمان، اليوم الثلاثاء، خلال لقائه عددا من وسائل الإعلام بينها "العالم الجديد": "قلقون من عقود نفطية منفردة أبرمها إقليم كردستان مع شركات عالمية".

 

يذكر أن إقليم كردستان كان أبرم عقداً مع شركة "روسنفط" الروسية، في تشرين الأول/أكتوبر، وهو أمر اعترضت عليه الحكومة المركزية في بغداد، التي اشترطت الحصول على موافقتها قبل توقيع أي عقد.

 

وأضاف سيليمان "اننا ندعم اي جهود عراقية لمحاربة الفساد والحد منه"، مبينا "اننا نعمل بشكل وثيق مع مكتب الاصلاح الاقتصادي بمكتب رئيس الوزراء لتقليل الفساد وايجاد الضوابط التي تقضي على طرق الفساد".


وحول وضع تنظيم "داعش"، قال السفير الأمريكي إنّه تحول من "منظمة إرهابية إلى منظمة متمردة تهدف إلى تحدي القوات الأمنية من خلال التفجيرات المتفرقة كما حدث في كركوك".

 

وأشار سيليمان: "إن المجتمع الدولي يرحب بعراق جديد خال من "داعش" وسنقدم الدعم الكبير لإسناده، وإسناد مرحلة التنمية الاقتصادية".

 

كما أعلن السفير عن وجود منحة مالية إضافية للعراق مقدمة من الحكومة الأميركية تقدر بـ150 مليون دولار لبناء مدارس ومشاريع متعددة، فضلا عن منحة قدرها 115 مليون دولار تم دفعها سابقا.

 

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، سحق تنظيم "داعش" عسكريا في العراق، لافتاً إلى أن النصر النهائي سيعلن بعد الانتهاء من ملاحقة فلوله في الصحراء.

 

المصدر: بغداد - العالم الجديد