رحيل الفنان العراقي المعروف عبدالمطلب السنيد

تاريخ النشر 2018-03-08 00:31:39 أخر تحديث 2018-06-14 16:58:16 رحيل الفنان العراقي المعروف عبدالمطلب السنيد

بعد صراع طويل مع المرض، توفي فجر اليوم الخميس، الفنان العراقي المعروف عبدالمطلب السنيد عن عمر ناهز الـ70 عاما في منفاه الاختياري بولاية ميشيغان في الولايات المتحدة الأميركية.

Image

 

والسنيد هو أحد ألمع المخرجين والممثلين العراقيين، فقد بدأ مسيرته الفنية في العام 1969 حيث دخل الاذاعة متدربا، ثم قدم أول تجربة في المسرح الطليعي (مسرح اللامعقول) عام 1972 وعلى المسرح القومي في كرادة مريم مسرحية "الكراسي" ليوجين يونسكو، وكانت من إنتاج فرقة اتحاد الفنانين، ومثل البطولة في مسرحية "روميو وجوليت" لشكسبير وإخراج محسن العزاوي، والبطولة في مسرحية "ثورة الزنج".


Image

 

 كما لعب أدوارا مهمة في التلفاز العراقي منذ سبعينيات القرن الماضي التي مازالت عالقة في ذاكرة الجميع وخاصة شخصية (هلال) في مسلسل الدواسر وشخصية (شكيب) في مسلسل فتاة في العشرين، كما قدم شخصية "أنيس" في برنامج "افتح يا سمسم" عام 1977.

 

Image

 

غادر العراق عام 1981 الى الولايات المتحدة الأمريكية لإكمال دراسته الماجستير والدكتوراه في كولارادو وميشغان، وقد أسس هناك مؤسسة ثقافية فنية تحت اسم (بيت العرب الثقافي وأخرجت أول عمل مسرحي لجمعية التراث العربية الأمريكية عام 1999, وكانت مسرحية "المهرج" لمحمد الماغوط. عاد الى العراق بعد 2003 وقدم أعمالا درامية لعب فيها دور البطولة، بينها مسلسل "أبو طبر"، و"بيوت الصفيح" و"درب الحطابات"، وعلى صعيد السينما كان له دور في فيلم "القادسية".

 

Image

المصدر: بغداد - العالم الجديد