نجوم الكرة يحثون الخطى نحو التغيير وإدارة الاتحاد تضع العراقيل

تاريخ النشر 2018-03-08 20:36:20 أخر تحديث 2018-03-09 19:51:33 نجوم الكرة يحثون الخطى نحو التغيير وإدارة الاتحاد تضع العراقيل

أجمع نجوم الكرة العراقية، على ضرورة تطوير الكرة وفسح المجال امام الوجوه الجديدة في العمل الاداري، في ظل العقبات التي يضعها البعض أمام دخولهم لمجلس الإدارة.

 

وأعلن بعض أعضاء اتحاد الكرة، أن اللوائح تنص على ضرورة توافر الخبرة في العمل الإداري، لمن يرشح نفسه لمجلس إدارة الاتحاد العراقي، لمدة لا تقل عن 3 سنوات.

 

نجم الكرة العراقية السابق، المايسترو نشأت أكرم، أكد أن هناك بعض الحلول لكل عقدة، خاصة وأننا نتحدث عن لوائح وقوانين.

 

وأوضح "أنا شخصيا لدي مشاور قانوني، يعمل بشكل متواصل، لإنهاء كافة المشاكل التي يمكن أن تعترض طريقنا"، منوها "ليس كل أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، ضد دخولنا المشهد الانتخابي، بل على العكس، منهم من صرح وبشكل رسمي، دعمه لتواجد الشباب".

 

وأشار إلى أنه يعمل على طرح برنامج متكامل، للارتقاء بالواقع الكروي، وإنعاشه، وفق دراسة متكاملة، مبينا أن "السبب الرئيسي الذي دفع بعض الشخصيات والنجوم، للتفكير في المشاركة بالانتخابات، هو المصلحة العامة، للمساهمة في تغيير الواقع الكروي العراقي".

 

أما نجم الكرة المعتزل يونس محمود، أكد أن رغبتهم في الدخول إلى مجلس إدارة الاتحاد، ليس طمعًا في منصب أو مكانة، بل رغبة في تصحيح المسار.

 

وتابع "لم نبحث عن منصب محدد أو موقع، بقدر ما نريد أن يمنح النجوم والكفاءات، مواقعهم الحقيقية، والتي يساهمون من خلالها، بالارتقاء الحقيقي والممنهج للكرة العراقية".

 

وأضاف "نملك المؤهل الإداري الذي يتحدثون عنه، سواء أنا وعملي كمستشار في نادي الغرافة لمدة 5 مواسم، أو نشأت أكرم، الذي يدير شركة تجارية في دبي، لمدة 9 أعوام".

 

النجم السابق والمدرب الحالي عماد محمد، أشار إلى أنه يؤيد المشاريع الإصلاحية بمنظومة كرة القدم، وأنه تقابل مع الكثير من الزملاء، من نجوم الكرة والكفاءات الإدارية والمدربين، للحديث عن الواقع الحالي لكرة القدم العراقية.

 

وشدد على أنه داعم حقيقي لنشأت أكرم ويونس محمود والطاقات الشبابية، وسيدعم مشروعهما وبرنامجهما الذي سيتم طرحه.

 

وتابع "لكن في المقابل، سنراقب عملية الإصلاح، وما سيقدمونه لأننا داعمون للإصلاح وليس لتغيير الوجوه فقط".

 

المصدر: كورة

المصدر: بغداد - العالم الجديد