مصدر أمني: العراق يرفع أعلى درجات الانذار العسكري.. ويستدعي فصائل بالحشد

تاريخ النشر 2018-04-14 04:11:46 أخر تحديث 2018-04-22 20:27:38 مصدر أمني: العراق يرفع أعلى درجات الانذار العسكري.. ويستدعي فصائل بالحشد

علمت "العالم الجديد" من مصدر أمني رفيع اليوم السبت، أن الحكومة العراقية رفعت درجات الانذار الى أعلى مستوياته في صفوف قواتها المسلحة تحسبا لأي طارئ جراء الضربة العسكرية التي تعرضت لها سوريا فجر اليوم.

 

ويوضح المصدر أن "خلاصة الاجراءات التي قامت بها الحكومة العراقية جاءت بناء على توصيات عسكرية، بتعزيز أمن الحدود بأكبر عدد ممكن من القوات الأمنية، تحسبا لأي طارئ".

 

ويضيف أن "التوصيات التي بدأت الحكومة بتنفيذها، تتضمن الاستعانة بفصائل محدودة من الحشد الشعبي، إذا دعت الضرورة".

 

وبشأن نوع الطارئ الذي تتحسب له بغداد، يبين المصدر ان "هناك احتمالات عديدة مثل إسقاط نظام بشار الأسد، أو ضرب مفاصل مهمة، تؤدي الى انفلات الوضع على الحدود، ما قد ينعكس سلبا على الداخل العراقي الذي بدأ توا بالتعافي".

 

وكان مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قد عبر عن قلقه من تسبب الصراع في سوريا ببقاء أو انتشار داعش لمناطق أخرى، مشيرا الى استعداد القوات العراقية المتواجدة على الحدود مع سوريا، للتصدي لأي عمل عدائي.

 

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم السبت، عن قراره بضرب أهداف في سوريا، وذلك بعد أسبوع من المشاورات المكثفة.

 

وكشف عن عملية عسكرية جارية في سوريا بمشاركة فرنسا وبريطانيا في كلمة أمام الصحفيين في البيت الأبيض.

المصدر: بغداد - بهاء حداد