واشنطن بوست: أمريكا تخشى زحف الفصائل الموالية لإيران على قاعدتها في التنف

تاريخ النشر 2018-05-13 12:22:20 أخر تحديث 2018-05-17 11:35:04 واشنطن بوست: أمريكا تخشى زحف الفصائل الموالية لإيران على قاعدتها في التنف

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" عن أن فريقا لا بأس به من الساسة الأمريكيين يخشون تخطيط الجماعات المسلحة الإيرانية الناشطة على الأراضي السورية للهجوم على قاعدة التنف الأمريكية قرب المثلث العراقي السوري الأردني. 

 

وأكثر ما يخشاه ساسة واشنطن حسب الصحيفة، إقدام التشكيلات المسلحة الموالية لإيران في سوريا على حصار التنف جنوب سوريا قرب الحدود مع العراق والأردن، وقصفها.

 

وتؤكد المصادر الأمريكية أن القيادة العسكرية في واشنطن لا تريد ضرب هذه الجماعات من الجو تفاديا لانخراط أمريكي أعمق في ما تشهده سوريا.

 

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من جهته، أكد غير مرة رغبته في سحب القوات الأمريكية من سوريا، معتبرا أن الحضور الأمريكي ليس له أي معنى بعد انتهاء العملية العسكرية ضد "داعش" هناك وأن القوات الأمريكية يجب أن تعود إلى البلاد.

 

يذكر أن مطار التنف العسكري السوري الذي احتلته القوات الأمريكية بذريعة قتال "داعش"، صارت تستخدمه واشنطن مؤخرا في ضرب التشكيلات المسلحة الموالية لإيران والجيش السوري وتقاتل فلول "داعش" والزمر المتفرعة عنه.

 

وخلصت "واشنطن بوست" إلى أن احتفاظ واشنطن بالتنف في سوريا، يعد دليلا واضحا على استعداد الولايات المتحدة لمواجهة المد الإيراني في المنطقة.

 

وكانت "العالم الجديد" قد كشفت يوم الاربعاء الماضي (9 ايار مايو الحالي)، عن تحركات عسكرية أمريكية، من قاعدة للتحالف الدولي بمنطقة التنف الحدودية، الى قاعدة عسكرية عراقية مهجورة في المنطقة الفاصلة بين معبر البوكمال القائم بين العراق وسورية، بهدف القضاء على مشروع إيران الرامي لربطها بالبحر المتوسط، عبر خط بري "أوتستراد" دولي بدأت بإنشائه ويمر بالعراق وسوريا ولبنان.

 

يأتي ذلك، بالتزامن مع بروز التوتر الأخير بسبب انسحاب الرئيس الامريكي من الاتفاق النووي الايراني.

 

 

المصدر: بغداد - العالم الجديد