عملية إنقاذ فرنسية بريطانية لأجل إيران

تاريخ النشر 2018-05-15 12:09:16 أخر تحديث 2018-05-15 15:05:40 عملية إنقاذ فرنسية بريطانية لأجل إيران

تقوم حاليا كل من فرنسا وبريطانيا بعملية إنقاذ من أجل إيران.

 

واتفق وزيرا الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، ونظيره الفرنسي، جان إيف لودريان، على إنقاذ الاتفاق النووي مع إيران، بعد قيام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب منه، حسب فرانس برس.

 

وأوضح وزير الخارجية الفرنسي أن "موقفنا يعبر عن عزم ووحدة وتصميم على استمرار هذا الاتفاق".

 

وأبدى لودريان آسفة للخروج الأمريكي من الاتفاق "إن اتفاقا دوليا يصبح لاغيا لمجرد أن الولايات المتحدة انسحبت منه، نحن باقون في الاتفاق ونريد أن يستمر ما دامت إيران تحترمه".

 

وأشار الوزير الفرنسي إلى أن موقف فرنسا وبريطانيا موحد مع الموقف الألماني، "وهذا لا يمنع من التحدث إلى الولايات المتحدة بهذا الشأن".

 

وقال وزير الخارجية البريطاني: "إن المملكة المتحدة وفرنسا عازمتان على حماية جوهر الاتفاق النووي مع إيران".

 

وأضاف: "غدا في بروكسل، سنبحث ما يمكننا القيام به لمساعدة الشركات البريطانية والأوروبية بحيث تكون واثقة من أنها تستطيع الاستمرار في ممارسة أعمالها"…"لن أدعي أن ذلك سهل، لكننا عازمون على حماية شركاتنا".

 

واعتبر الوزير البريطاني، أنه "من الضروري" استمرار الحوار مع الولايات المتحدة، وقال: "نريد أيضا أن نستمع إلى المزيد من واشنطن".

 

وأعلن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، الجمعة 11 مايو/ أيار، أنه يريد التوصل إلى "صفقة جيدة" مع إيران بعد الانسحاب من خطة العمل النووية الشاملة المشتركة.

 

 

 

المصدر: بغداد - العالم الجديد