إسرائيل تزيد قواتها في الجولان ونتنياهو يرفض استقبال اللاجئين السوريين

إسرائيل تزيد قواتها في الجولان ونتنياهو يرفض استقبال اللاجئين السوريين

بغداد - العالم الجديد

أعلن الجيش الإسرائيلي عن زيادة قواته العسكرية في هضبة الجولان السورية في أعقاب تدهور الوضع في الجنوب السوري.                               وذكرت صحيفة&q
...

أعلن الجيش الإسرائيلي عن زيادة قواته العسكرية في هضبة الجولان السورية في أعقاب تدهور الوضع في الجنوب السوري.

                             

وذكرت صحيفة" هاآرتس" العبرية، صباح اليوم، الأحد، 1 يوليو/تموز، أن الجيش الإسرائيلي زاد من قواته العسكرية في هضبة الجولان السورية المحتلة، تأهبا لتدهور الأوضاع في الجنوب الغربي السوري، بعد نزوح الآلاف من اللاجئين السوريين إلى الجولان.

 

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خلال اجتماعه بالحكومة، اليوم:

 

مستمرون في الدفاع عن بلادنا وحدودنا، ونساعد اللاجئين السوريين بحسب قدراتنا، ولكننا نرفض استقبالهم، ونطلب الالتزام باتفاق الانفصال في العام 1974، مع الجيش السوري.

 

وأضاف نتنياهو: نحن نقوم بالتنسيق المشترك مع البيت الأبيض والكرملين حول هذا الشأن، ووزير الدفاع ورئيس الأركان يقوما باتصالات مستمرة مع نظرائهما، في الولايات المتحدة وروسيا.

 

يذكر أن رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، الجنرال جادي آيزنكوت، يزور العاصمة الأمريكية، واشنطن، في الأيام الحالية، والتقى بنظيره، جوزيف دنفورد، وتحدثا حول تدهور الأوضاع في الجنوب الغربي السوري، ونزوح آلاف اللاجئين السوريين تجاه هضبة الجولان السورية.

أخبار ذات صلة