صالح وعبدالمهدي.. قارب واحد وسبل شتى

تاريخ النشر 2018-10-03 05:25:06 أخر تحديث 2018-10-11 00:00:17 صالح وعبدالمهدي.. قارب واحد وسبل شتى

انتهى المارثون السياسي أمس الثلاثاء، بفوز مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح، برئاسة جمهورية العراق، كثالث كردي يتسنم هذا المنصب منذ تأسيسه على يد الرئيس الراحل عبدالكريم قاسم في العام 1958.

 

وما إن أدى اليمين الدستوري حتى أعلن رئيس الجمهورية المنتخب عن تكليفه عادل عبدالمهدي رئيسا لمجلس الوزراء، لتنتهي بذلك موجة التكهنات التي طالت خليفة حيدر العبادي، حيث من المؤمل ان يقدم كابينته الحكومية خلال شهر.

 

السفير الأميركي في العراق دوغلاس سيليمان سارع الى مباركة الحدث، وحرص مبعوث الرئيس الأميركي بريت مكغورك، على الظهور في تغريدة مصورة الى جانب الرئيس المنتخب في لقطة حميمة.

 

من هو برهم صالح؟

يذكر أن برهم أحمد صالح، ولد في مدينة السليمانية العام 1960، انضم في عام 1976 إلى صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني.

 

اعتقل مرتين في عام 1979 ليضطر بعدها إلى مغادرة العراق والاستقرار في بريطانيا. أكمل دراسته الجامعية في بريطانيا ليحصل على البكالوريوس في الهندسة المدنية والإنشاءات من جامعة كارديف عام 1983. كما حصل على شهادة الدكتوراه في الإحصاء وتطبيقات الكومبيوتر في مجال الهندسة عام 1987 من جامعة ليفربول. وفي عام 1992 انتخب عضوا في قيادة الاتحاد الوطني في أول مؤتمر علني للحزب عقد في إقليم كردستان، ليكلف بعدها بإدارة مكتب علاقات الاتحاد الوطني في الولايات المتحدة الأميركية.  

 

تولى منصب رئيس حكومة إقليم كردستان العراق للفترة من كانون الثاني/يناير 2001 وحتى منتصف عام 2004، ومن ثم تولى بعدها منصب نائب رئيس الوزراء في الحكومة العراقية المؤقتة. كما عمل وزيرا للتخطيط في الحكومة العراقية الانتقالية في عام 2005، وبعدها بعام واحد أصبح نائبا لرئيس الوزراء في الحكومة العراقية. عاد مرة أخرى في 2009 لشغل منصب رئيس حكومة إقليم كردستان حيث تولى منصبه لغاية عام 2011.

 

انشق عن الاتحاد الوطني الكردستاني في 2016 وأسس حزب "تحالف من أجل الديمقراطية" الذي فاز بمقعدين برلمانيين في الانتخابات الأخيرة. ثم عاد للاتحاد الوطني الكردستاني بعد انتخابات عام 2018، وترك حزبه الجديد، بعد حصوله على ضمانات من الاتحاد الوطني بالترشح لمنصب رئيس الجمهورية.

 

من هو عبدالمهدي؟

عادل عبد المهدي من مواليد بغداد في العام 1942، شغل منصب وزير النفط خلال الفترة من 2014 حتي 2016، ومنصب نائب رئيس العراق خلال الفترة من 2005 حتى 2011، له دور كبير في مفاوضات اسقاط ديون العراق مع الدول الكبرى، والده كان وزيرا في عهد الملك فيصل الأول.

 

يعد عبد المهدي أحد قيادات المجلس الأعلى الإسلامي بالعراق، عاش لفترة طويلة خارج العراق وتحديدا في فرنسا، عاد للعراق في عام 2003،

 

حاصل على بكالوريوس الاقتصاد من جامعة بغداد، وخلال تواجده في باريس حصل على عدة درجات من الماجستير منها ماجستير في العلوم السياسية وماجستير في الاقتصاد السياسي من جامعة بواتيه.

 

 

الصورة: زيارة مشتركة للرئيسين الى منطقة الأهوار قبل سنوات (ارشيف)

المصدر: بغداد - العالم الجديد