لاجئ سوري يتحدث لـ"العالم الجديد" عن اختياره لتصميم أزياء المتنافسات على لقب ملكة جمال فنلندا

تاريخ النشر 2018-10-06 01:08:43 أخر تحديث 2018-10-15 21:00:25 لاجئ سوري يتحدث لـالعالم الجديد عن اختياره لتصميم أزياء المتنافسات على لقب ملكة جمال فنلندا

قبل ان يأتي السوري عامر حسن الى فنلندا عام 2014 عمل لعدة سنوات في مجال تصميم الأزياء في لبنان، وحين وصل الى فنلندا حاول استثمار دراسته وتجربته في هذا المجال لكي يقدم نفسه كمصمم أزياء في فنلندا بلمسة ورؤى مختلفة عن الذوق السائد في هذه البلاد.

 

وبعد عدة نشاطات في مجال التصميم وقع الاختيار عليه هذا العام لكي يقوم بتصميم فساتين عشرة مرشحات لمسابقة ملكة جمال فنلندا في الحفل الذي أقيم نهاية الشهر الماضي. هذا الاختيار المفاجئ والملفت جدا، يمثل تحديا استثنائيا لعامر حسن، لكن الأخير استطاع ان يقوم بهذه المهمة ويتغلب على جميع الظروف والعقبات التي تحيط بمهمة من هذا النوع.

 

Image

 

ويقول حسن عن تلك التجربة في حديث لـ"العالم الجديد"، "لقد تم اختياري قبل حوالي شهر لكي انجز فساتين المشاركات، وكانت تلك الفرصة بمثابة الصيد الثمين الذي لا يمكن التفريط به لاي مصمم، لكن قبول المهمة أيضا يضعني امام تحدٍ صعب جدا، الفشل يعني نهاية المشوار، لكني قبلت التحدي في مغامرة محسوبة وعملت ليل نهار وانجزت كل ما طلب مني بوقت قياسي".

 

وعن كيفية اختياره، لمهمة من هذا النوع مع وجود مصممين كبار في فنلندا يعلق عامر حسن "لقد شاركت في فعالية لتصميم الأزياء، وكانت في تلك الفعالية احدى المشاركات في مسابقة ملكة جمال فنلندا فطلبت مني قبل عدة اشهر ان اصمم لها فستانا، أنجزته واعتقد ربما ان الاخرين حينما شاهدوا الفستان، دفعهم ذلك للتعاون".

 

Image

 

وينوّه عامر حسن الى أنه "كما قمت بتصميم فستان لاحدى المشاركات في حفل الاستقلال السنوي الذي يقام في كانون الأول (ديسمبر) من كل عام، وهذا ما عزز موقفي في المنافسة".

 

وحظي الحفل بتغطية إعلامية واسعة من قبل الاعلام الفنلندي والدولي، سيما وان المرشحة التي فازت كانت من أصول روسية، وحينما ترافق ذلك مع كون مصمم أزياء الحفل الختامي سوريا، فقد أصبح للاحتفال طابع خاص ونكهة عالمية.

 

ImageImage

المصدر: هلسنكي - جمال الخرسان