"العالم الجديد" تنشر تسجيلا صوتيا "خطيرا" ينسب للنائب شذى العبوسي والشيخ وضاح الصديد

"العالم الجديد" تنشر تسجيلا صوتيا "خطيرا" ينسب للنائب شذى العبوسي والشيخ وضاح الصديد

بغداد - جلال عاشور

حصلت "العالم الجديد" على تسجيل صوتي ينسب للنائب عن تحالف القوى شذى العبوسي، والأمين العام لتجمع العزة الوطني الشيخ وضاح الصديد، يشير الى تعاملهما مع مؤسسة "كامبريدج اناليتكا" البريطانية (قالا انها امريكية) تضمن حصول الأخير على مقعد في البرلمان الجديد، ورفع فيتو أبومهدي المهندس عل
...

حصلت "العالم الجديد" على تسجيل صوتي ينسب للنائب عن تحالف القوى شذى العبوسي، والأمين العام لتجمع العزة الوطني الشيخ وضاح الصديد، يشير الى تعاملهما مع مؤسسة "كامبريدج اناليتكا" البريطانية (قالا انها امريكية) تضمن حصول الأخير على مقعد في البرلمان الجديد، ورفع فيتو أبومهدي المهندس عليه، مقابل مبلغ مالي كبير، فضلا عن ورود أسماء عديدة يكشفها التسجيل أدناه.

 

 

 

ويتبين من الحديث أن الشيخ الصديد طلب من النائبة شذى العبوسي التوسط لدى مؤسسة أمريكية اسمها "كامبريدج" لتساعده في الحصول على مقعد في مجلس النواب، مقابل دفع مبلغ مالي كبير.

 

وبدا من خلال التسجيل أن النائب السابقة ترتبط بعلاقات متينة مع هذه المؤسسة التي تتحكم -وفقاً للتسجيل- إلى درجة كبيرة في نتائج الانتخابات.

 

وكشف التسجيل عن وجود فساد من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وأن أعضاء فيها يتلقون رِشى لتغيير نتائج لمصلحة سياسيين وكيانات حزبية.

 

وبحسب مفوضية الانتخابات فإن نسبة التصويت في انتخابات 2018 بلغت نحو 60%، وتنافس خلال الانتخابات أكثر من تسعة آلاف مرشح بواقع 108 ائتلافات سياسية لشغل 328 مقعداً برلمانياً.

 

وفاز ائتلاف "سائرون" الذي يتزعمه مقتدى الصدر بـ54 مقعداً، في حين جاء تحالف "الفتح" بزعامة هادي العامري في المركز الثاني بـ47 مقعداً، وحلت كتلة "النصر" بزعامة حيدر العبادي في المركز الثالث بـ42 مقعداً.

 

وشهدت انتخابات 2018 اتهامات عديدة بين الكتل السياسية المتنافسة بشأن وجود تزوير، اضافة إلى اتهام الجهاز الإلكتروني الذي استعمل لأول مرة في التلاعب بالنتائج، وعدم إظهار النتائج الصحيحة؛ الأمر الذي أجبر مجلس النواب على التصويت لإعادة العد والفرز اليدوي بنسبة 10% لصناديق الاقتراع في جميع المحافظات، لكن النتائج جاءت مطابقة في الغالب.

 

أخبار ذات صلة