بالوثيقة: مرشح عبدالمهدي لحقيبة الدفاع طيار خاص لصدام حسين

تاريخ النشر 2018-11-01 13:57:02 أخر تحديث 2018-11-17 21:58:21 بالوثيقة: مرشح عبدالمهدي لحقيبة الدفاع طيار خاص لصدام حسين

كشفت وثيقة صادرة من مديرية إدارة الضباط في وزارة الدفاع أن مرشح رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي لتولي وزارة الدفاع فيصل فنر الفيصل (الجربا) كان يشغل منصب معاون آمر سرب جمهوري وهو السرب الخاص المكلف بحماية رئيس النظام السابق صدام حسين، وأنه برتبة لواء، وليس فريقا كما تم تقديم سيرته الذاتية داخل البرلمان العراقي.

 

وتشير الوثيقة التي حصلت عليها "العالم الجديد" حصريا، وفق آخر تحديث لسجل المديرية بشأن الضباط السابقين واللاحقين في الجيش العراقي، الى ترقيته كطيار (هليكوبتر) في صفوف السرب الجمهوري (الخاص) في 27 ايار مايو 1991 وترفيعه الى معاون قائد بالسرب المذكور في 18 تشرين الثاني نوفمبر 1991، ما يعزز الاتهامات بضلوعه في قمع انتفاضة آذار مارس 1991.

 

وفيما تلفت الوثيقة الى حصول المرشح من قبل زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي لشغل حقيبة الدفاع، على خمسة أوسمة في زمن النظام السابق تقديرا لجهوده (وهي ثلاثة أنواط شجاعة، وشارة حزب البعث، ونوط الاستحقاق العالي)، فانها تؤشر عدم حصوله على أية درجة علمية أو شهادة بكالوريوس عسكرية كما يتم طرحه اعلاميا، سوى اجتياز بعض الدورات العسكرية الخاصة داخل وخارج العراق، بينها "ألمانيا المتحدة"، و"الاتحاد السوفيتي".

 

وحول حصوله على رتبة لواء دون شهادة علمية، أوضح مصدر عسكري في حديث لـ"العالم الجديد"، أن ذلك كان متاحا لخريجي الدورات العسكرية في الاتحاد السوفيتي، ممن يتمتعون بقربهم لرئيس النظام السابق.

 

وكانت "العالم الجديد" قد كشفت في 25 تشرين الاول اكتوبر الماضي، عن محاولة رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي طرح بديل عن مرشح البناء اللواء الركن المتقاعد هشام الدراجي، وهو "الفريق" الطيار المتقاعد فيصل فنر الجربا، الأمر الذي تطلب جهدا مضافا من قبل الكتل السياسية المختلفة لسحب ترشيحه، بسبب تورطه كطيار في قمع انتفاضة اذار مارس 1991 التي خرجت ضد نظام صدام.

 

يذكر أن مجلس النواب العراقي، قد صوت في الساعات الأخيرة من مساء يوم 24 تشرين الاول اكتوبر الماضي، على 14 وزيرا من أصل 22 قدمهم رئيس الحكومة عادل عبد المهدي.

Image

Image

اضغط على الوثيقة لمشاهدتها بالحجم الكامل

 

المصدر: بغداد - جلال عاشور