مصدر: العامري يسعى لكسر اتفاقه مع الصدر وتمرير الفياض وزيرا للداخلية

مصدر: العامري يسعى لكسر اتفاقه مع الصدر وتمرير الفياض وزيرا للداخلية

بغداد - جلال عاشور

يسعى تحالف الفتح بقيادة هادي العامري، الى تمرير فالح الفياض وزيرا للداخلية، في جلسة البرلمان المقبلة، بالاتفاق مع المحور الوطني (السني)، على الرغم من امتناع ومعارضة تحالف سائرون الذي يتزعمه مقتدى الصدر.   وقال مصدر سياسي مطلع في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "تحالف الفتح، لا زال م
...

يسعى تحالف الفتح بقيادة هادي العامري، الى تمرير فالح الفياض وزيرا للداخلية، في جلسة البرلمان المقبلة، بالاتفاق مع المحور الوطني (السني)، على الرغم من امتناع ومعارضة تحالف سائرون الذي يتزعمه مقتدى الصدر.

 

وقال مصدر سياسي مطلع في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "تحالف الفتح، لا زال مصرا على تولي فالح الفياض حقيبة وزارة الداخلية، ولكنه بعد أن وصل الى طريق مسدود في هذا الأمر، مع زعيم تحالف سائرون مقتدى الصدر، فانه طالب المحور الوطني (السني) المنضوي معه في تحالف البناء، بالوقوف معه والتصويت لمرشحه الفياض، وعدم الاكتراث لمعارضة الصدر، في تكرار لسيناريو انتخاب محمد الحلبوسي رئيسا للبرلمان وبرهم صالح رئيسا للجمهورية".

 

وأضاف المصدر "مقابل ذلك أبدى تحالف الفتح التزامه بتمرير أي مرشح يختاره المحور (السني) لشغل حقيبة الدفاع"، لافتا بالقول "إذا تم ذلك، فانه سيكون أول انشقاق معلن بين القائمتين الفائزتين (سائرون، والفتح)".

 

يذكر أن "العالم الجديد" كشفت في وقت سابق، عن إصرار تحالف سائرون، على رفض فالح الفياض، والذي كان يشغل منصب رئيس هيئة الحشد الشعبي ومستشار الأمن الوطني، قبل إقالته من قبل رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، والإبقاء على وزير الداخلية السابق والقيادي في منظمة بدر قاسم الأعرجي، ولكن الغريب هذه المرة، هو اعتراض (بدر) على الأعرجي بسبب صعود نجمه جماهيريا وشعبيا، على حساب قيادات أخرى في المنظمة، بينهم زعيمها هادي العامري.

 

ومن المؤمل أن يقدم عادل عبدالمهدي باقي تشكيلته الوزارية الى مجلس النواب بعد غد الاثنين، وسط خلافات سياسية بشأن المرشحين.

أخبار ذات صلة