مصدر إيزيدي: النجل الأكبر للأمير الراحل يرفض تولي الإمارة.. والأنظار تتجه لشقيقه

مصدر إيزيدي: النجل الأكبر للأمير الراحل يرفض تولي الإمارة.. والأنظار تتجه لشقيقه

بغداد - العالم الجديد

كشف مصدر مقرب من عائلة الأمير الراحل لأتباع الديانة الإيزيدية في العراق والعالم، عن رفض نجله الأكبر "حازم" تولي إمارة الطائفة خلفا لوالده، واحتمال تولي شقيقه "عصمت" المنصب الروحي الأعلى لدى أبناء الطائفة، مشيرا الى أن الحزب الديمقراطي الكردستاني لا يدعم تولي أحد منهما، ويفضل شخصا
...

كشف مصدر مقرب من عائلة الأمير الراحل لأتباع الديانة الإيزيدية في العراق والعالم، عن رفض نجله الأكبر "حازم" تولي إمارة الطائفة خلفا لوالده، واحتمال تولي شقيقه "عصمت" المنصب الروحي الأعلى لدى أبناء الطائفة، مشيرا الى أن الحزب الديمقراطي الكردستاني لا يدعم تولي أحد منهما، ويفضل شخصا كبيرا بالسن ليكون قابلا للتحييد في كثير من القضايا التي تخص نفوذ الحزب في المناطق ذات التواجد الإيزيدي مثل سنجار وشيخان وسهل نينوى.

 

ويقول المصدر في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "المعلومات الخاصة تشير الى أن حازم تحسين بك يرفض الإمارة، وأن العديد من الإيزيديين بدأوا حملة لدعم عصمت تحسين بك وهو النجل الاخر للأمير الراحل"، دون أن يدلي بأية أسباب واضحة.

 

ويضيف أن "بعض الشخصيات السياسية داخل الحزب الديمقراطي الكردستاني والتي كانت تتحكم بالمشهد الايزيدي لفترة طويلة بحكم نفوذ الحزب في المناطق الايزيدية، ووجود عدد عدد كبير من النازحين الايزيديين في دهوك، ترغب (هذه الشخصيات) بأن يتسلم المنصب الروحي الأبرز رجل دين كبير بالسن"، معللا الأمر بقوله "لكي يكون مسيرا وشبه مختفٍ عن المشهد السياسي والاجتماعي، كما كان عليه حال الأمير الراحل تحسين بك، بحيث يكون في فترة علاج دائمية في المانيا".
 

يشار الى أن عددا من الأسماء لا تزال مرشحة لشغل المنصب الروحي، حيث يظهر ايضا بالاضافة الى نجلي الأمير الراحل "حازم" و"عصمت"، أسماء أخرى لأحفاده، وهم كل من "برين" و"سرمد" و"غدير" فضلا عن ابن شقيقه "فرج".

 

يذكر أن الأمير الراحل تحسين بك، توفي في 28 كانون الثاني يناير الماضي، بعد عقود طويلة على توليه منصب الأمير خلفا لوالده الذي توفي في العام 1944.

 

أخبار ذات صلة