بعد ظهوره المفاجئ بوسائل التواصل الاجتماعي.. الثقافة تتابع حالة الفنان القدير خليل عبد القادر

بعد ظهوره المفاجئ بوسائل التواصل الاجتماعي.. الثقافة تتابع حالة الفنان القدير خليل عبد القادر

بغداد - العالم الجديد

بعد ظهوره المفاجئ في وسائل التواصل الاجتماعي، عقب انقطاع دام ما يقارب 15 عاما، أمر وزير الثقافة والسياحة والآثار، عبد الأمير الحمداني، بمتابعة حالة الفنان القدير خليل عبد القادر، والذي اشتهر بأدوار درامية راسخة في ذاكرة الجمهور العراقي، قبل أن يغيب لسنوات طويلة.   وظهر قبل أيام الفنان خليل عب
...

بعد ظهوره المفاجئ في وسائل التواصل الاجتماعي، عقب انقطاع دام ما يقارب 15 عاما، أمر وزير الثقافة والسياحة والآثار، عبد الأمير الحمداني، بمتابعة حالة الفنان القدير خليل عبد القادر، والذي اشتهر بأدوار درامية راسخة في ذاكرة الجمهور العراقي، قبل أن يغيب لسنوات طويلة.

 

وظهر قبل أيام الفنان خليل عبد القادر، في مقطع فيديو مع الفنان محمد هاشم، وهو في حالة صحية سيئة، ما أثار موجة ردود أفعال غاضبة في وسائل التواصل الاجتماعي، بسبب الاهمال الذي تعرض له الفنان من قبل الجهات المعنية، الأمر الذي حث وزير الثقافة والسياحة والاثار عبد الامير الحمداني، اليوم الجمعة، على إعلان استجابته لنداء عدد من المدونين، بـ"متابعة حالة الفنان الكبير وتلبية كافة متطلباته"، بحسب بيان صادر عن الوزارة.

 

وأوضح البيان الذي تلقته "العالم الجديد" أن "الوزير الحمداني وجه بتشكيل فريق من الوزارة لزيارة الفنان عبد القادر وتوفير كافة متطلباته ومخاطبة وزارة الخارجية لتمكينه من زيارة عائلته التي تقطن خارج البلاد، وأن الوزارة ستتكفل بعلاج الفنان عبد القادر الذي يعاني من حروق تعرض لها مؤخرا بسبب حادث عرضي"، مشددا على "ضرورة رعاية شريحة الفنانين والمثقفين والاثاريين وتوفير كل متطلبات العيش الرغيد التي يستحقونها".

 

Image

 

ويعد الفنان خليل عبد القادر من أكبر الفنانين العراقيين الأحياء، فهو من مواليد 1943 في منطقة الكرادة وسط بغداد، وتخرج من أكاديمية الفنون الجميلة (1968-1969)، واشتهر شعبيا بدور (ترارة) نسبة الى دوره في مسرحية "البستوكة" التي كان بطلها، واشتهرت على نطاق واسع وكانت أول عمل مسرحي يؤديه، بالاضافة الى أهم أعماله المسرحية "أحلام العصافير"، "كانت عايزة"، "تموز يقرع الناقوس"، "حكاية الرجل الذي صار كلباً"، ومسرحيات أخرى كثيرة، ومنها للأطفال مثل مسرحية "بلبل في زهرة الاقحوان"، بالاضافة الى عدد من الأعمال الدرامية كان آخرها، مسلسل "فضولي بغداد" في العام 2003، بعد سقوط النظام مباشرة، لصالح قناة السومرية الفضائية.

 

Image

ImageImage

Image

 

أخبار ذات صلة