(تسجيل صوتي) يتحدث عن قمع احتجاجات (البدريين) أمام مقر المنظمة بالجادرية.. وتحضيرات لتظاهرات ثانية ضدها

(تسجيل صوتي) يتحدث عن قمع احتجاجات (البدريين) أمام مقر المنظمة بالجادرية.. وتحضيرات لتظاهرات ثانية ضدها

بغداد - أحمد حسن

في ظل تداعيات الاحتجاجات أمام المقر العام لمنظمة بدر في مدينة الجادرية وسط بغداد، اتهم متظاهرون من أبناء المنظمة، الامين العام (هادي العامري) بغبن حقوقهم وكشفوا عن استدعاء قوة من لواء 27 في الحشد الشعبي (المتواجد بمدينة الرمادي مركز محافظة الانبار) لفض التظاهرات التي نظمها عدد من اعضاء المنظمة ممن ي
...

في ظل تداعيات الاحتجاجات أمام المقر العام لمنظمة بدر في مدينة الجادرية وسط بغداد، اتهم متظاهرون من أبناء المنظمة، الامين العام (هادي العامري) بغبن حقوقهم وكشفوا عن استدعاء قوة من لواء 27 في الحشد الشعبي (المتواجد بمدينة الرمادي مركز محافظة الانبار) لفض التظاهرات التي نظمها عدد من اعضاء المنظمة ممن يشعرون بالغبن اثر فصلهم من المنظمة كما يدعون، مبينين أن اوامر صدرت من العامري  بتفعيل مذكرة اعتقال قضائية بحق 4 من منظمي التظاهرات واحتجازهم في مركز شرطة العلوية وسط بغداد. فيما هددوا بالتحشيد لتظاهرات ثانية كبرى، مطالبين رفاقهم بالوقوف الى جانبهم. 

 

إذ وجه أحد المتظاهريين ويطلق على نفسه اسم (أبو مصطفى الكاظمي) عبر تسجيل صوتي مرسل الى "العالم الجديد"، نداءً الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والجهات المعنية في وزارة الداخلية، قائلا "بأي حق يصدر العامري قائد منظمة بدر مذكرة اعتقال بشخصيات نظمت هذه التظاهر السلمية، التي تطالب باسترجاع الحقوق".

 

وأضاف الكاظمي "بأي حق يستدعي لواءً من الحشد لمحاصرة هذه التظاهر دون علم قيادة هيئة الحشد الشعبي".

 

التسجيلات الصوتية (العالم الجديد)

 

فيما قال متظاهر اخر ويسمي نفسه أبو حمزة المنصوري في حديث مسجل ورد لـ"العالم الجديد"، إن "الاخوة (المتظاهرين البدريين) كانوا يطالبون بحقوقهم (أمام مقر المنظمة الرئيس في الجادرية وسط بغداد)، ولكن سرعان ما حدثت مشاجرات مع عناصر من لواء ٢٧ (التابع للحشد/ منظمة بدر) مقره الرمادي".

 

وبين المنصوري، أن "هؤلاء العناصر من فئة الشباب غير المنضبط، إذ قاموا بتوجه شتائم ضد المتظاهرين حتى تطور الامر أكثر، من خلال قيام المدعو أبو علي الزهيري (حسين الزهيري وكيل وزارة العدل) الذي يعمل في قضاء التنكة سابقا بتفعيل مذكرة اعتقال بحق كل من الاخ ابو عمار الاسدي والأخ ابو مشتاق والأخ ابو عبد الرحمن الشاعر والسيد ابو احمد القزويني، وهذا الأخير تعرض لضرب مبرح".

 

وأضاف "أننا الان حاليا قرب مركز شرطة المسبح، وننتظر الافراج عن المعتقلين.. هذا كل ما حصل هذا اليوم، راجيا "نشر هذه  التسجيل في الوسائط على أمل الاستعداد لتظاهرات أقوى، ووقوف كل الاخوة المهمشين وغير المهمشين الى جانبنا".

مقاطع فيديوية توثق التظاهرات (العالم الجديد)

 

وكانت العالم الجديد" قد كشفت عن تعرض بعض اعضاء منظمة بدر لقمع من قبل العناصر الامنية على خلفية خروجهم في تظاهرات ضد رئيس المنظمة هادي العامري إثر فصلهم وعدم استلام استحقاقاتهم المالية.

 

وكشفت "العالم الجديد" في وقت سابق، عن خلافات تدب في جسد المنظمة التي تأسست مطلع ثمانينات القرن الماضي في ايران، بسبب رفض العامري توزير قاسم الأعرجي على وزارة الداخلية التي أدارها قبل الانتخابات، وحقق قبولا سياسيا واجتماعيا نسبيا، الامر الذي نفاه الأعرجي في تصريحات مختلفة.

 

 

أخبار ذات صلة