الفيلم العراقي (تورن) ينافس على جوائز المهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس

الفيلم العراقي (تورن) ينافس على جوائز المهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس

مكناس - العالم الجديد

يشارك العراق بفيلم تورن للمخرج نوزاد شيخاني في مهرجان مكناس للسينما العربية الذي يقام بالمغرب خلال الفترة من 14 الى 21 حزيران يونيو الجاري، بمشاركة عشرة أفلام من تسعة أقطار عربية هي: "طفح الكيل" للمخرج محسن البصري، "نذيرة" للمخرج كمال كمال من المغرب، "يوم ببيروت" للمخرج
...

يشارك العراق بفيلم تورن للمخرج نوزاد شيخاني في مهرجان مكناس للسينما العربية الذي يقام بالمغرب خلال الفترة من 14 الى 21 حزيران يونيو الجاري، بمشاركة عشرة أفلام من تسعة أقطار عربية هي: "طفح الكيل" للمخرج محسن البصري، "نذيرة" للمخرج كمال كمال من المغرب، "يوم ببيروت" للمخرج نديم ثابت من لبنان، "ليل خارجي" للمخرج أحمد عبد الله السيد من مصر، "ولادة" للمخرج عبد هللا حسن أحمد من الإمارات، "شيطان القايلة" للمخرج أحمد فوزي صالح من تونس، "أمينة" للمخرج أيمن زيدان من سوريا، "دم الذئاب” للمخرج عمار سي فضيل من الجزائر، "سرب الحمام" للمخرج رمضان خسروه من الكويت.

 

ويتنافس الفيلم العراقي على أهم جوائز المهرجان، هي جائزة أحسن ممثلة وأحسن ممثل وأحسن سيناريو وأحسن إخراج وأحسن فيلم عربي والتي تحمل اسم الزيتونة الذهبية لمكناس. بالإضافة إلى جائزة تمنحها لجنة التحكيم لأحسن فيلم عربي.

 

ويحمل "تورن" رصيدا كبيرا من الجوائز، إذ توج بجائزة المخرج الفرنسي الكبير "جان لوك غودارد" في مهرجان جوائز النقد السينمائي العضو في جمعية السينما بمركز لينكولن بنيويورك، وجائزة "الثعلب الذهبي" لعام 2019 في مهرجان كلكتا السينمائي الدولي في الهند، وجائزة "الإبداع" في مهرجان سان دييغو في لوس أنجلوس، وجائزة "النجم الصاعد" في مهرجان كندا السينمائي الدولي، وجائزة "أفضل فيلم روائي أجنبي طويل" في مهرجان هوليوود السينمائي الدولي وهي إحدى المهرجانات السنوية التي تقام في هوليوود، وغيرها من الجوائز.

 

ويتناول الفيلم قضية الايزيديين ومعاناتهم التاريخية من الظلم والإبادة والاضطهاد، عبر ثلاث شخصيات تنتمي لمراحل عمرية مختلفة، تورن الجد والابن والحفيد، تبحث عن الانتماء والتفاني الكامل، وتصارع من أجل البقاء.

 

من الجدير بالذكر ان العرض الأول لفيلم تورن في العراق كان في قاعة المسرح الوطني في بغداد يوم 25/12/2018 بمناسبة يوم السينما العراقية حيث كرم فيه المخرج نوزاد شيخاني بدرع السينما العراقية.

 

يقام المهرجان الدولي للفيلم العربي في مكناس، بِرعاية وزير الثقافة والاتصال الأستاذ محمد الأعرج، وبِإدارة وتنظيم جمعية مكناس الزيتون الكبرى التي يترأسها المخرج حسن الروخ رئيس المهرجان والمدير العام إدريس الروح.

 

Image

 

يترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية المخرج والمنتج البحريني بسام الزوادي، أحد أوائل المخرجين البحرينيين ومؤسس ومدير مهرجان السينما العربية بالبحرين، وتضم لجنة التحكيم في عضويتها كل من قاسم السليمي من سلطنة عمان، المدير التنفيذي لمهرجان مسقط السينمائي، كما تضم الممثلة المغربية فاطمة خير، المعروفة بأدائها بطولة عدة أفلام مغربية ناجحة، ويشارك الكاتب والمخرج الفلسطيني نصري حجاج في لجنة التحكيم، وهو عضو في جماعة السينما الفلسطينية وعضو الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطيني، وأخيراً تضم اللجنة في عضويتها الممثلة والمخرجة الجزائرية موني علام التي يغتني رصيدها بعدة أعمال سينمائية ومسرحية ناجحة.

 

وتم اختيار مصر ضيفة شرف الدورة، حيث سيمثلها وفد رفيع المستوى برئاسة خالد عبد الجليل، رئيس المجلس القومي للسينما، وسيتم تكريم ثلاثة من وجوهها السينمائية والتلفزيونية هم الممثلة بوسي، الممثل محمود قابيل والممثل عمرو سعد، بالإضافة إلى الفنان المغربي محمد مفتاح والجزائري سيدي أحمد اكومي.

 

يتضمن البرنامج العام للمهرجان فقرات متنوعة من بينها عروض أفلام المسابقة الرسمية، وعروض البانوراما المغربية والمصرية (خارج المسابقة) وورشات تكوينية ودروس ولقاءات فكرية لمناقشة راهن الإنتاج السينمائي في العالم العربي وتكريمات.

 

يعتبر المهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس إضافة وازنة لمهرجانات الدول العربية، وتتأتى أهميته كون مكناس عاصمة السينما العربية، وتميزه بانفتاحه على السينما العربية وتخصصه بالأفلام الروائية الطويلة، فالبلاد المرتبطة بالعالم العربي بقواسم مشتركة يتحتم عليها الولوج في ثقافات الأشقاء، ويثريها الاطلاع والتعارف على أحوال وهموم وقضايا تلك الشعوب عبر الفنون الإبداعية.

 

أخبار ذات صلة