مصدر: الصدر يتراجع عن طلب إقالة عبدالمهدي بعد اجتماعهما في النجف بحضور سليماني

تاريخ النشر 2019-11-03 11:45:50 أخر تحديث 2019-12-10 04:14:03 مصدر: الصدر يتراجع عن طلب إقالة عبدالمهدي بعد اجتماعهما في النجف بحضور سليماني

كشف مصدر سياسي مطلع اليوم الأحد، النقاب عن فحوى اجتماع رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني، قاسم سليماني، في منزل زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، نجحت في ثني الأخير عن طلبه باقالة حكومة عبدالمهدي.

 

وقال المصدر في حديث لـ"العالم الجديد" اليوم، إن "عادل عبدالمهدي اجتمع بمنزل السيد مقتدى الصدر مع الجنرال الايراني قاسم سليماني الذي وصل الى النجف مساء أمس السبت".

 

واضاف أن "عبدالمهدي وسليماني نجحا في تغيير قناعة الصدر بضرورة إقالة الأول، مع ضمان إجراء بعض الإصلاحات في العملية السياسية"، لافتا الى أن "سليماني اصطحب معه الصدر الى ايران في نفس الطائرة الايرانية التي جاء فيها الى العراق".

 

وكانت مصادر إيرانية قد اكدت ان الصدر، قد غادر ليلة امس مدينة النجف متجها إلى مدينة قم الايرانية، وذلك بعد ايام من عودته من ايران إلى العراق، وظهوره في تظاهرات النجف وهو يقود سيارته.

 

يشار الى أن الصدر قد دعا عبدالمهدي الى الاستقالة، مناشدا زعيم كتلة الفتح لسحب الثقة عنه في البرلمان على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي أيدها الأول.

 

وكان عبدالمهدي قد قال في رسالة وجهها للصدر "إذا كان هدف الانتخابات تغيير الحكومة، فهناك طريق أكثر اختصاراً وهو ان تتفق مع (هادي) العامري لتشكيل حكومة جديدة".

 

المصدر: النجف - العالم الجديد