خطة أنجليزية لإستمرار الموسم.. قد تطبقها باقي الدول

خطة أنجليزية لإستمرار الموسم.. قد تطبقها باقي الدول

بغداد - العالم الجديد

تواجه الأندية أزمة بسبب تفشي فيروس كورونا، والذي أوقف بطولات كرة القدم محلياً وقارياً. وفي حال لم ينتهِ الوباء سريعاً فإنّ اتحادات كرة القدم ستكون أمام مأزق، إلا في حال اتخاذ قرار ربما قد يكون الحل المثالي لإنهاء الموسم.   وفي هذا الإطار، كشفت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية، نموذجاً عن
...

تواجه الأندية أزمة بسبب تفشي فيروس كورونا، والذي أوقف بطولات كرة القدم محلياً وقارياً. وفي حال لم ينتهِ الوباء سريعاً فإنّ اتحادات كرة القدم ستكون أمام مأزق، إلا في حال اتخاذ قرار ربما قد يكون الحل المثالي لإنهاء الموسم.

 

وفي هذا الإطار، كشفت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية، نموذجاً عن خطة يدرسها الاتحاد الإنكليزي لاستكمال الموسم، وتحويل منافسات "البريميرليغ" إلى ما يُشبه بطولة مُصغرة في ملعب واحد ومدينة واحدة، وهي الفكرة التي قد تكون الحل المثالي لجميع الدوريات الأوروبية.

 

ففي حال تم اختيار ملعب واحد كبير، واستخدام منشآته الرياضية لتدريب الأندية، بالإضافة لمكوثهم في الفنادق المحيطة أو اختيار فندق واحد كبير تجتمع فيه جميع الأندية، سيكون الأمر أسهل على الجميع ولا يتحتم عليهم التنقل بين المدن لخوض المباريات، وخرق الحجر الصحي بسبب تجمعهم في رقعة جغرافية واحدة، وطبعاً ستكون المباريات من دون جمهور.

 

لكن، ما هي الملاعب التي يمكن تطبيق هذه الفكرة فيها؟

 

ملعب "ويمبلي" ومركز "سانت جورج بارك"

كشفت صحف بريطانية عن أنّ الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم يدرس فكرة استخدام ملعب "ويمبلي" ومركز "سانت جورج بارك" الرياضي للمساعدة في استكمال الموسم، إذ إنّ الملعب قادر على استضافة عدة مباريات في نفس اليوم للحد من فكرة التنقل.

 

ومن جهته، فإنّ مركز "سانت جورج بارك" وهو المركز الوطني لكرة القدم في إنكلترا، يضم فندقاً فيه 228 غرفة و13 ملعباً لكرة القدم (5 منها مجهزة بالأضواء الكاشفة)، وبالتالي يمكن أن تُستخدم هذه الملاعب كمراكز تدريب لكل الأندية في ظل الحجر الصحي.

 

يُذكر أنّ الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، غير قادر على تطبيق هذه الفكرة، إلا عند تخفيف القيود المفروضة حالياً من قبل الحكومة البريطانية، وطبعاً عليه أخذ موافقة أندية "البريميرليغ" أولاً.

 

ملعب "أولمبيكو" في روما

يمكن للاتحاد الإيطالي لكرة القدم، السير على خطى أفكار الاتحاد الإنكليزي، واختيار مدينة روما وملعبها "أولمبيكو" لكي تستضيف المباريات المتبقية من الموسم. وبخلاف قدرة الملعب على استضافة أكثر من مباراة في يوم واحد، تضم العاصمة الإيطالية عدداً من الملاعب المجاورة للتدريب هي "ستاديو دي مارمي"، "ستاديو ديلا فارنيسينا"، و"ستاديو فلامينينو"، وغيرها من المنشآت الرياضية التي قد تستخدمها الأندية لإقامتها في روما خلال الحجر الصحي في مدينة واحدة.

 

كما يوجد في جوار ملعب "أولمبيكو" العديد من الفنادق التي يمكن استخدامها لإقامة الأندية خلال فترة متابعة مباريات الموسم، وبالتالي يتم حجر جميع الأندية في مدينة واحدة في رقعة جغرافية مُحددة وإقامة المباريات في ملعب واحد من دون جمهور.

 

ملعب "ستاد فرنسا"

يمكن لاتحاد كرة القدم في فرنسا أن يختار ملعب "ستاد فرنسا" الكبير لكي يكون مسرحاً لباقي مباريات الموسم، وذلك لأنه يضم منشآت رياضية كثيرة بالإضافة لملاعب التدريب من حوله، كما توجد حوله عدة فنادق يمكن اختيار واحد أو اثنين منها، لكي تكون مقر لإقامة جميع الأندية خلال الحجر الصحي الكروي بعيداً عن الاختلاط في ظل انتشار فيروس كورونا.

 

ملعبا "كامب نو" و"سانتياغو برنابيو"

يمكن للاتحاد الإسباني أن يختار إما ملعب "كامب نو" في برشلونة، أو ملعب "سانتياغو برنابيو" في مدريد، لكي يكون مسرحاً لمباريات "الليغا" المتبقية لهذا الموسم، وذلك بسبب قدرة هذين الملعبين على استضافة المباريات بالإضافة لوجود ملاعب تدريب من حولهما، وعدد كبير من الفنادق التي يمكن للأندية أن تستخدمها خلال فترة الحجر من أجل متابعة الموسم دون مشاكل.

 

الملعب الأولمبي في برلين

يُعبتر من أفضل الخيارات لاتحاد كرة القدم في ألمانيا لمتابعة الموسم في مدينة واحدة، إذ يتمتع الملعب الأولمبي في برلين بعدة مُميزات كونه استُخدم في الألعاب الأولمبية، ويضم منشآت رياضية عدة.

 

وتوجد حول الملعب في العاصمة، ملاعب كرة قدم عديدة يمكن أن تكون مراكز للتدريب وأبرزها "أماتورستاديوم برلين"، "أولمبيا بارك"، و"أوغوست بير سبروتس"، بالإضافة لوجود فنادق عديدة حول الملعب يمكن استخدامها لإقامة بعثات الأندية.

أخبار ذات صلة