وسط تحديات مختلفة.. "العالم الجديد" تطفئ شمعتها السابعة

وسط تحديات مختلفة.. "العالم الجديد" تطفئ شمعتها السابعة

بغداد - العالم الجديد

في مثل هذا اليوم قبل سبعة أعوام، أطلق ثلة من الصحفيين الشباب المؤمنين باستقلال العمل الصحفي، والمدفوعين بروح المسؤولية أمام شعبهم، صحيفة إلكترونية، حملت اسم "العالم الجديد"، لتؤسس لعالم جديد في الصحافة والاعلام بالعراق، ولترسخ حرية التعبير ومبادئ المهنة وقيم الصحافة الحرة.   وإننا إ
...

في مثل هذا اليوم قبل سبعة أعوام، أطلق ثلة من الصحفيين الشباب المؤمنين باستقلال العمل الصحفي، والمدفوعين بروح المسؤولية أمام شعبهم، صحيفة إلكترونية، حملت اسم "العالم الجديد"، لتؤسس لعالم جديد في الصحافة والاعلام بالعراق، ولترسخ حرية التعبير ومبادئ المهنة وقيم الصحافة الحرة.

 

وإننا إذ نطفئ الشمعة السابعة من عمر الصحيفة، ونهنئ قراءها ومتابعيها في العراق والعالم العربي، فاننا نذكر بتجربتها الرائدة في "العمل الصحفي التطوعي" الذي تمكن من رفض كل أشكال التبعية والانحياز السياسي والديني والطائفي والقومي، واعتمد على متطوعين مؤمنين بقيم الصحافة الحرة والمستقلة، فتمكنت خلال مسيرتها الحافلة بالتحديات الأمنية والسياسية والمالية، من مواصلة النشر لآلاف الوثائق والتحقيقات والمقالات والتقارير والقصص الصحفية والتسريبات وموارد السبق الصحفي، لتتحول وبفخر الى مصدر موثوق لوكالات وصحف محلية وعربية ودولية.

 

ونؤكد في الختام على استمرار الصحيفة على النهج الذي اختطته منذ اليوم الأول في 30 حزيران يونيو 2013، عبر السعي لنقل الحقيقة والتشبث بقيم الاستقلال والحياد والمهنية بهدف إرساء دعائم الصحافة الحرة في بيئة ما زالت تفتقر لتلك القيم، منوهين الى تبنيها قيم الدفاع عن حقوق الانسان، ورفض كافة أشكال التطرف، والايمان بأسس الدولة المدنية التي يتساوى فيها المواطنون جميعا، انطلاقا من كون الصحافة الحرة لبنة أساسية في كل التجارب الديمقراطية الناجحة، متقدمين بالشكر والعرفان لكل المؤسسات والأفراد الذين أسهموا في دعم الصحيفة أو تأسيسها أو شاركوها الوثائق والمعلومات والأخبار والمقالات.

 

 

أسرة التحرير

30 حزيران يونيو 2020

 

أخبار ذات صلة