"العالم الجديد" تحتجب عن الصدور احتجاجا على اغتيال الهاشمي واستمرار مسلسل الاستهداف

تاريخ النشر 2020-07-06 23:54:41 أخر تحديث 2020-09-18 21:44:36 العالم الجديد تحتجب عن الصدور احتجاجا على اغتيال الهاشمي واستمرار مسلسل الاستهداف

بقلوب يعتصرها الألم ويملؤها الحزن، وفي تكرار لحوادث الغدر المسلحة التي تسجل ضد مجهولين، تلقت أسرة التحرير في صحيفة "العالم الجديد" مساء الاثنين (6 تموز يوليو 2020) نبأ اغتيال أحد أبرز كتاب مقالات الرأي في الصحيفة، الخبير الأمني والباحث في شؤون الارهاب الدكتور هشام الهاشمي قرب منزله في العاصمة بغداد.

 

الهاشمي الذي أهدى الصحيفة عشرات المقالات المهمة في مجال الأمن الوطني، منذ انطلاقتها في 30 حزيران يونيو 2013 وحتى أيام قبل رحيله المفجع، قدم للمكتبة العربية والأكاديميات الدولية ومراكز الأبحاث العالمية الكثير من الدراسات والأبحاث والكتب المهمة في هذا الحقل، ما حوله الى مرجع أمني وسياسي لا يمكن الاستغناء عنه في معظم المحافل والتغطيات الاعلامية والصحفية.

 

وإذ تتقدم أسرة التحرير الى عائلة الزميل "الشهيد" وأصدقائه ومحبيه بكامل المواساة ودعوات الصبر، فانها تستنكر بأشد عبارات الإدانة والاستنكار الحادث الغادر والجبان، معلنة احتجابها عن الصدور طوال فترة الحداد، كتعبير عن الاحتجاج الشديد إزاء استمرار مسلسل الاستهدافات.

 

وفيما تعد رحيل الهاشمي خسارة فادحة للعراق والعالم العربي، فانها تطالب السلطات الأمنية بعدم الاكتفاء ببيانات الاستنكار، والنهوض بمسؤوليتها في الكشف عن الجناة وتقديمهم الى العدالة، لاسيما بعد ظهورهم في كاميرات الشوارع خلال ارتكاب الحادث، وأثناء حظر التجوال الوقائي، لوضع حد لمسلسل حوادث الاغتيال والاختطاف التي طالت وتطال الكتاب والنشطاء والصحفيين، بهدف تحقيق الاستقرار والسلم الاهلي.

 

 

أسرة التحرير

 

المصدر: بغداد - العالم الجديد