خبير إيراني: إخراج القوات الأمريكية من العراق حسم في طهران خلال زيارة الكاظمي (فيديو)

خبير إيراني: إخراج القوات الأمريكية من العراق حسم في طهران خلال زيارة الكاظمي (فيديو)

بغداد - العالم الجديد

كشف الدبلوماسي الايراني السابق امير موسوي، عن أن مسألة اخراج القوات الامريكية من العراق قد حسمت في طهران، خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.   ويقول موسوي خلال استضافته ببرنامج ببثه إحدى القنوات الفضائية العراقية، وتابعته "العالم الجديد" إن "اخراج القوات الامريكية حسم
...

كشف الدبلوماسي الايراني السابق امير موسوي، عن أن مسألة اخراج القوات الامريكية من العراق قد حسمت في طهران، خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.

 

ويقول موسوي خلال استضافته ببرنامج ببثه إحدى القنوات الفضائية العراقية، وتابعته "العالم الجديد" إن "اخراج القوات الامريكية حسم في طهران، ودعم المرجعية العليا والحشد الشعبي حسم ايضا في طهران".

 

ويلفت الى ان "القوات الامريكية لابد لها ان تخرج لانها معتدية وارهابية ومارست الارهاب ضد العراقيين والايرانيين، وهناك فرصة للحكومة العراقية لاخراج هذه القوات".

 

ويشير الى انه "من حق العراقيين ان يقرروا بقاء القوات الامريكية، لكنها اصبحت ارهابية وتقتل العراقي والضيوف، وتتجاسر على السيادة العراقية وهناك قرار في البرلمان باخراجها، اذا لا بد من محاسبة هذه القوات التي باتت تشكل خطرا على العراق واصدقاء العراق، فهي قتلت الضيف بمطار بغداد الدولي".

 

ويستطرد موسوي خلال لقاء متلفز على قناة التغيير أن "ايران ستتبع الامريكي اينما كان، وخاصة في العراق، لان الجريمة ارتكبت في العراق، فامريكا لو اعتدت على ايراني في قطر او الامارات، لكانت ايران تتبعت قواتها في تلك الدول".

 

ووصل الكاظمي في 21 تموز يوليو الماضي، الى طهران في زيارة رسمية، عدت الاولى له خارجيا بعد تأجيل زيارته الى السعودية بسبب وعكة صحية مفاجئة ألمت بالملف سلمان بن عبد العزيز.

 

والتقى الكاظمي في طهران الرئيس الايراني حسن روحاني والمرشد الاعلى علي خامنئي، وناقش القضايا والملفات المشتركة بين البلدين.

وخلال المؤتمر الصحفي مع روحاني، شدد الكاظمي على ضرورة حسن العلاقات مع الجوار شريطة عدم التدخل بالشؤون الداخلية، فيما اشار روحاني الى العلاقات الاقتصادية وطموح ايران برفع سمتوى التبادل التجاري مع العراق الى 20 مليار دولار.

 

ومن جانب خامنئي، فقد قال للكاظمي ان "ايران ستوجه ضربة انتقامية للقوات الامريكية"، وذلك على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني برفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس.

 

 

أخبار ذات صلة