بواسطة "غدارة".. القصة الكاملة لمقتل الرادود الحسيني ووالده وشقيقه (صورة)

بواسطة "غدارة".. القصة الكاملة لمقتل الرادود الحسيني ووالده وشقيقه (صورة)

ميسان – العالم الجديد

كشف مصدر محلي بمحافظة ميسان، اليوم الاثنين، عن تفاصيل مقتل الرادود الحسيني أنور الكناني ووالده وشقيقه وسط مدينة العمارة مركز المحافظة.   وقال المصدر في اتصال مع لـ"العالم الجديد"، أن "مسلحا من عشيرة الزيداويين اقدم على قتل الرادود الملا أنور الكناني وشقيقه ووالده، داخل ال
...

كشف مصدر محلي بمحافظة ميسان، اليوم الاثنين، عن تفاصيل مقتل الرادود الحسيني أنور الكناني ووالده وشقيقه وسط مدينة العمارة مركز المحافظة.

 

وقال المصدر في اتصال مع لـ"العالم الجديد"، أن "مسلحا من عشيرة الزيداويين اقدم على قتل الرادود الملا أنور الكناني وشقيقه ووالده، داخل المجمع الحكومي ذي التشديد الأمني الكبير وبالقرب من محكمة استئناف ميسان الرئيسية"، موضحا ان "الجريمة حدثت بسبب (ثأر) عشائري".

 

ويبين المصدر، أن "الجاني استخذم سلاحا من نوع (غدارة) في قتل المجنى عليهم"، متابعا أن "القاتل لاذ بالفرار إلى جهة مجهولة، فيما نقلت القوات الأمنية القتلى إلى الطب العدلي لإكمال الإجراءات القانونية".

 

وتشهد محافظات الجنوب نزاعات عشائرية مستمرة، تتمثل في تبادل اطلاق النار بين منطقتين ويستمر لساعات عدة تستخدم فيه انواع الاسلحة المتوسطة والثقيلة، او عمليات قتل لاشخاص محددين، وتكون غالبا متبادلة بين العشائر، حيث يقتل عدة رجال من كل عشيرة.

 

ومنذ سنوات ولغاية الان لم تستطع الدولة السيطرة على النزاعات العشائرية في جنوبي العراق، رغم ان مجلس القضاء الاعلى شمل ما يسمى بـ"الدكة العشائرية" أي اطلاق النار على منزل شخص اخر لأسباب عشائرية، بقانون الارهاب واعتقلت بعض المنفذين لها، إلا أن النزاعات والتصفيات الجسدية ما زالت مستمرة، وذلك لرفض العشائر اللجوء الى القانون والمحاكم في حل الخلافات.

 

Image

أخبار ذات صلة