صحة بابل تكشف عن عدد الردهات المخصصة للمصابين بكورونا

صحة بابل تكشف عن عدد الردهات المخصصة للمصابين بكورونا

بابل – العالم الجديد

في ظل ازدياد أعداد المصابين بفيروس كورونا، كشفت دائرة صحة بابل، اليوم الأربعاء، عن عدد المشافي التي تحوي ردهات وبائية خاصة بالمصابين، والمشافي التي لم تكتمل حتى الآن.   ويقول مدير إعلام الدائرة، قيس صادق في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "هناك 14 مستشفى تابعة لدائرة صحة بابل ومنتش
...


في ظل ازدياد أعداد المصابين بفيروس كورونا، كشفت دائرة صحة بابل، اليوم الأربعاء، عن عدد المشافي التي تحوي ردهات وبائية خاصة بالمصابين، والمشافي التي لم تكتمل حتى الآن.

 

ويقول مدير إعلام الدائرة، قيس صادق في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "هناك 14 مستشفى تابعة لدائرة صحة بابل ومنتشرة في عموم المحافظة، تم تحويل أجزاء منهن كردهات لمصابي فايروس كورونا بسعات سريرية مختلفة".

 

ويبين صادق أن "هناك أيضا مشفيين اثنين قيد الانشاء، الأول تابع للعتبة العباسية، بسعة 98 جناحا، وكل جناح يحوي على سرير واحد، وقد بلغت نسبة الانشاء فيه 80 بالمائة، والثاني تابع للعتبة الحسينية بسعة 100 سرير، وقد وصلت نسبة انشائه إلى 50 بالمائة".

 

ويشير إلى أن "الدائرة قامت بالتعاون مع المواطنين المتبرعين بتحويل طوارئ قسم مستشفى ابن سيف للأطفال في المسيب إلى ردهات لمصابي كورونا بسعة 60 سريرا".

 

ويضيف أن "هيئة الحشد الشعبي قامت بإنشاء مستشفى ميداني بسعة 60 سريرا لاستقبال المصابين بكورونا"، مبينا أن "الدائرة قامت بتحويل إحدى استشاريات مستشفى الحلة التعليمي إلى مركز الأمل الثاني بسعة 100 سرير لاستقبال المصابين بالفايروس القاتل".

 

وشهد العراق أزمات عدة رافقت تفشي فيروس كورونا، منها نقص المستلزمات الطبية وخاصة والاوكسجين، اضافة الى عدم توفر أسرة انعاش للمصابين، فضلا عن إرباك إداري بشأن هذه الازمة، حيث تضاربت القرارات ما تسبب بنوع من الفوضى في بعض المحافظات خاصة الجنوبية منها.

 

وكانت مستشفيات محافظة ذي قار جنوبي البلاد، قد شهدت أزمات حادة بنقص الاوكسجين، ما دفع اهالي المصابين الى شرائه من التجار وإدخاله الى المرضى الراقدين في المستشفى.

 

ومنذ مطلع الشهر الماضي، تصاعدت عدد الاصابات في العراق بشكل كبير، في وقت كان يسجل يوميا ما دون الألف إصابة، ليقفز العدد متجاوزا الـ4 الاف اصابة يوميا، وبلغ المجموع الكلي منذ التفشي اكثر من 211 الف اصابة بالفايروس.

 

وكان المتحدث باسم محافظة بابل احمد الجبوري، قد قال يوم أمس الثلاثاء، إن الايام العشرة الأخيرة سجلت ارتفاع عدد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا بين صفوف خط الصد الصحي من منتسبي الدائرة.

 

ويلفت الى انه تم تسجيل 7 حالات وفاة لأطباء وحالات وفاة اخرى للكوادر الصحية والتمريضية اضافة لعدد ليس بالقليل من الاصابات، لافتا الى أن اخفاء المرضى المراجعين لأعراضهم والافصاح عن اصابتهم، يستدعي الأطباء والممرضين للتعامل معهم بشكل مباشر، على الرغم من حرص الدائرة على تزويد ملاكاتها بعدد الوقاية.

 

 

في الاثناء، أعلنت دائرة صحة محافظة بابل (90 كلم جنوب العاصمة بغداد)، اليوم السبت، تصنيعها علاج كورونا الروسي لعلاج المصابين بالفيروس.

 

وقالت في بيان صحفي تابعته "العالم الجديد"، إنها "جهزت مؤسساتها بعلاجات لوباء كورونا من بينها العلاج الروسي بتصنيع محلي، وستوزع العلاجات لجميع المصابين في المحافظة".

 

وأضافت، أن "علاجات فيروس كورونا هي ( اكتميرا - كالتيرا) ومن ضمنها العلاج الروسي (فابيفيرا) الذي جهز بتصنيع محلي وسيوزع لجميع المصابين ب‍كورونا في المحافظة".

 

وبلغ مجموع حالات الشفاء في العراق 56495 حالة، والإصابات 88171، بينما وصلت الوفيات إلى 3616 حالة وفاة.

 

أخبار ذات صلة