قضاء المجر في ميسان يحذر من إيقاف العملية العسكرية

قضاء المجر في ميسان يحذر من إيقاف العملية العسكرية

ميسان - العالم الجديد

حذر قائممقام قضاء المجر الكبير في محافظة ميسان احمد عباس، اليوم الثلاثاء، من إيقاف العمليات العسكرية في القضاء ضد الخارجين عن القانون، مؤكدا الدعم الشعبي لهذه العمليات.   وقال عباس في حديث لـ"العالم الجديد"، ان "كافة المواطنين في القضاء من ممثلي مرجعيات دينية الى شيوخ العشائر
...

حذر قائممقام قضاء المجر الكبير في محافظة ميسان احمد عباس، اليوم الثلاثاء، من إيقاف العمليات العسكرية في القضاء ضد الخارجين عن القانون، مؤكدا الدعم الشعبي لهذه العمليات.

 

وقال عباس في حديث لـ"العالم الجديد"، ان "كافة المواطنين في القضاء من ممثلي مرجعيات دينية الى شيوخ العشائر في القرى والارياف والمواطنين البسطاء أبدوا سعادتهم الغامرة بانطلاق العملية العسكرية في القضاء لمطاردة الخارجين عن القانون في المجر الكبير".

 

واضاف ان "العملية حققت نجاحا باهراً في يومها الاول، وتكللت باعتقال العديد من المطلوبين ومصادرة العشرات من قطع السلاح غير المرخص وعدد من العجلات غير المسجلة".

 

وبين ان "عدم استمرار العملية العسكرية في القضاء يعني عودة الوضع الى أقسى من سابقه"، مؤكدا ان "القضاء كان يشهد يوميا او كل يومين نزاع عشائري".

 

وكانت قيادة العمليات المشتركة، اعلنت صباح الاثنين، انطلاق عملية أمنية لتطويق وتفتيش قضاء المجر الكبير بمحافظة ميسان (400 كلم) جنوب شرق بغداد.

 

وبحسب البيان فان "قوات في فرقة الرد السريع ولواء مغاوير قيادة عمليات سومر وأفواج طواريء شرطة ميسان باشرت بمهام فرض القانون وتعزير الاستقرار في محافظة ميسان، حيث شرعت بتطويق وتفتيش قضاء المجر الكبير".

 

وتأتي العملية، فيما تواصل القوات الامنية المتشركة، لليوم الثالث على التوالي تنفيذ عمليتها في محافظة البصرة جنوبي العراق، لملاحقة المطلوبين للقضاء ومصادرة السلاح غير المرخص، وخاصة الذي بحوزة العشائر.

 

وفي ذات الوقت، فان عملية مماثلة تجري في بغداد لنفس الاهداف، وشملت الناطق الشرقية والشمالية من بغداد، لتركز المطلوبين للقضاء فيها، فضلا عن انتشار السلاح بهذه المناطق بصورة كثيفة.

 

أخبار ذات صلة