"كورونا" يلوث "الفرات".. وبيئة المثنى تشكل لجنة للتفتيش

"كورونا" يلوث "الفرات".. وبيئة المثنى تشكل لجنة للتفتيش

المثنى – العالم الجديد

كشف مصدر مطلع في محافظة المثنى، اليوم الخميس، عن وجود مخالفات بيئية في مراكز حجر المصابين بكورونا تتمثل بعدم عزل النفايات والتعامل معها بطريقة خاصة، اضافة الى ان مجاري هذه المراكز تصب مباشرة في نهر الفرات، فيما شكلت بيئة المحافظة لجنة عليا لتفتيش تلك المراكز والوقوف على المخالفات.   وقال الم
...

كشف مصدر مطلع في محافظة المثنى، اليوم الخميس، عن وجود مخالفات بيئية في مراكز حجر المصابين بكورونا تتمثل بعدم عزل النفايات والتعامل معها بطريقة خاصة، اضافة الى ان مجاري هذه المراكز تصب مباشرة في نهر الفرات، فيما شكلت بيئة المحافظة لجنة عليا لتفتيش تلك المراكز والوقوف على المخالفات.

 

وقال المصدر في اتصال مع "العالم الجديد" إن "مراكز حجر المصابين بفيروس كورونا في المحافظة تشهد الكثير من المخالفات، اهمها عدم عزل نفايات المصابين، ورميها مع النفايات الأخرى، وعدم التعامل معها بطريقة خاصة لمنع تفشي الفيروس".

 

واضاف "كما ان مجاري هذه المراكز تصب مباشرة في نهر الفرات، دون مرورها بمراحل أولية لتصفيتها قبل وصولها الى النهر"، مبينا ان "هذه العوامل أدت الى تفشي الفيروس بشكل أكبر".

 

وتعقيبا على هذه المعلومات، بين المدير العام لمديرية البيئة داخل المحافظة يوسف الغانمي في حديث لـ"العالم الجديد"، بالقول إن "المديرية شكلت لجنة عليا للمباشرة بتفتيش مراكز الحجر الصحي في المحافظة الأسبوع المقبل".

 

واوضح أن "هذه اللجنة ستتولى تفتيش أماكن الراقدين في المراكز وكيفية اخراج النفايات الخاصة بمكان الحجر، ومدى مطابقتها لشروط السلامة البيئية"، مشيرا إلى أن "الشروط تنص على نقل النفايات الى اماكن خاصة لغرض حرقها بطريقة سليمة".

 

وتابع "كما سيتم الاطلاع على الكيفية التي يتم بها تصريف مياه المركز الصحي، كونها تعتبر من أخطر الأشياء وتتسبب بتلوث مياه مجاري الصرف الصحي بالفيروس، والتي ربما تنتقل الى الانهر الكبيرة في المخافظة مستقبلا".

 

وأشار إلى أن "المديرية لن تقف مكتوفة الأيدي في حال عثرت على مخالفات، وستقوم بتقديم شكاوى قضائية أمام المحاكم المختصة ضد المخالفين لشروط السلامة البيئية في أماكن الحجر الصحي".

 

وشكلت نفايات مراكز الحجر والمستشفيات بعد تفشي وباء كورونا، ازمة كبيرة في عدد من المحافظات بسبب عدم التعامل معها بالطرق السليمة.

 

وقد أكد ديوان الرقابة المالية الاتحادي أن 84 مستشفى في بغداد والمحافظات من أصل 147 تخلو من وحدات المعالجة المطلوبة وبعضها متوقف عن العمل. 

 

يذكر ان مدير بيئة المثنى يوسف الغانمي، اكد لـ"العالم الجديد" في 18 آب أغسطس الماضي، ان هناك 4 مستشفيات تابعة لدائرة صحة المثنى تخالف الشروط البيئية من خلال رمي المياه العائدة لها في نهر الفرات مباشرة، ما يشكل خطرا كبيرا على الواقع البيئي في النهر.

 

أخبار ذات صلة