بيئة المثنى مدمرة ولا تملك سوى 6 شرطة

بيئة المثنى مدمرة ولا تملك سوى 6 شرطة

المثنى – العالم الجديد

اكدت مديرية بيئة المثنى، اليوم الخميس، أنها تملك 6 عناصر من الشرطة البيئية فقط بالمحافظة.   وقال مدير البيئة في المحافظة يوسف الغانمي في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "شرطة بيئة المثنى تملك 6 عناصر شرطة فقط في عموم المحافظة".   واضاف أن "العناصر الستة غير قادرين ع
...

اكدت مديرية بيئة المثنى، اليوم الخميس، أنها تملك 6 عناصر من الشرطة البيئية فقط بالمحافظة.

 

وقال مدير البيئة في المحافظة يوسف الغانمي في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "شرطة بيئة المثنى تملك 6 عناصر شرطة فقط في عموم المحافظة".

 

واضاف أن "العناصر الستة غير قادرين على تأدية كافة الواجبات بصورة صحيحة لعدم استطاعتهم ذلك"، مشيرا الى ان "الشرطة البيئية بحاجة إلى دعم مادي ومعنوي من كافة النواحي".

 

وبين أنه "فاتح مؤخرا قيادة شرطة المحافظة لتنفيذ دوريات في الصحراء لمتابعة المتجاوزين على قطع أشجار نبات الغضا بطريقة غير صحيحة". 

 

وفي عام 2014، قرر مجلس الوزراء اعتماد ذلك العام ليكون عاما البيئة في العراق، وهي المرة الاولى في التاريخ المعاصر يتم التوجه نحو تحسين البيئة، وفي ذلك الوقت دعت وزارة البيئة، قبل دمجها مع وزارة الصحة، برفع اداء ومستوى شرطة البيئة.

 

كما طالبت انذاك، وزارة الداخلية أن يكون ارتباط مديرية الشرطة البيئية مباشرة بوزارة البيئة وأيضا إتاحة الفرص لهم من خلال وزارتهم بمنح الترقية للضباط والمراتب العاملة فيها ليكون ذلك حافزا وعامل جذب واستقرار وظيفي للملاكات العاملة في هذه المديرية.

 

كما دعت الى زيادة أعداد الشرطة البيئية بشكل يتلاءم وتنفيذ الخطط المرسومة في الستراتيجية الوطنية للبيئة في العراق، وأعربت عن حاجتها إلى ضرورة زيادة أعداد العجلات اللازمة لعمل مديرية شرطة البيئة في كل محافظات العراق بما يتيح لها تغطية كامل الرقعة الجغرافية التي تعمل من خلالها.

 

أخبار ذات صلة