لماذا أجلت السعودية افتتاح منفذ الجميمة الحدوي مع المثنى؟

لماذا أجلت السعودية افتتاح منفذ الجميمة الحدوي مع المثنى؟

المثنى - العالم الجديد

فيما يستعد العراق والسعودية لافتتاح منفذ عرعر الحدودي اليوم الأربعاء، كشف مصدر مطلع في محافظة المثنى، عن تأجيل افتتاح منفذ الجميمة الحدودي الذي يربط العراق بالسعودية بالمحافظة.   وقال المصدر في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "عملية افتتاح منفذ الجميمة الحدودي بين العراق والسعودية،
...

فيما يستعد العراق والسعودية لافتتاح منفذ عرعر الحدودي اليوم الأربعاء، كشف مصدر مطلع في محافظة المثنى، عن تأجيل افتتاح منفذ الجميمة الحدودي الذي يربط العراق بالسعودية بالمحافظة.

 

وقال المصدر في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "عملية افتتاح منفذ الجميمة الحدودي بين العراق والسعودية، كانت من المؤمل ان تتم خلال الأيام المقبلة، لكن الجانب السعودي طلب تأجيل الافتتاح، بسبب فعاليات الرفض التي ظهرت مؤخرا للاستثمار السعودي في بادية المثنى".

 

وأوضح أن "قرار الاستثمار لا يزال يتداول في العاصمة بغداد، ولم يرسل إلى المثنى حتى الآن، بسبب اعتراضات أنصار بعض القوى الشيعية في مدينة السماوة (مركز محافظة المثنى)، فضلا عن تحذيرات بعض القادة السياسيين أمثال زعيم عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، من خطورة الاستثمار في المثنى".

 

ومساء أمس الثلاثاء، عقد شيوخ عشائر المثنى مؤتمرا صحفيا تحت شعار (ارضنا ملكنا)، وبحسب مراسل "العالم الجديد" فان المؤتمر عقد بدعوة من بعض عشائر بني حجيم رفضا للاستثمار السعودي في أرض العراق.

 

وشدد المجتمعون خلال المؤتمر على دعم الحكومة المركزية والمحلية للشركات العراقية وإعطاء التسهيلات لهم لاعمار بلدهم وإيجاد فرص العمل للعاطلين من الشباب، فيما هددوا في المؤتمر هددت بـ"حمل السلاح بوجه الشركات السعودية" في حال خططت للدخول الى المحافظة بحجة الاستثمار.

 

وكانت محافظة المثنى، قد أعلنت في اب اغسطس 2017، أن السعودية أبدت تحمل تكاليف بناء منفذ الجميمة الحدودي المقابل للمحافظة، لكنها كشفت في آذار مارس 2019، عن تأخير الافتتاح وعزته الى أسباب سياسية عطلت إجراءات الافتتاح المتعلقة بالحكومة المركزية في بغداد.

 

ومن المقرر أن تفتتح السلطات العراقية والسعودية منفذ "عرعر" الحدودي المشترك بينهما، اليوم الأربعاء، أمام حركتي السفر والتجارة بين البلدين.

 

وكانت المديرية العامة للمنافذ الحدودية التابعة لوزارة الداخلية قد أعلنت٬ في  11 نيسان أبريل 2017، عن اتفاق العراق مع السعودية على فتح منافذ جديدة لنقل البضائع والمسافرين بينها وبين العراق، لافتة الى أن المديرية اختارت موقعا ضمن منفذ عرعر في محافظة الانبار، ومنفذ جميمة في محافظة المثنى.

 

أخبار ذات صلة