المواطن تطلب استضافة المالكي نيابيا لفتح ملف الصفقة الروسية.. والكردستاني: لن يحضر

المواطن تطلب استضافة المالكي نيابيا لفتح ملف الصفقة الروسية.. والكردستاني: لن يحضر

بينما طالبت كتلة المواطن النيابية بإعادة فتح ملف الصفقة الروسية المثيرة للجدل، واستضافة رئيس الوزراء نوري المالكي في البيت التشريعي، الاسبوع المقبل، لبيان ملابسات العقد \"المشبوه\"، شكك التحالف الكردستاني في صفقة المالكي الجديدة على اساس ان \"القديمة\" كانت \"فاسدة\" مسبقا، داعيا الى ربط \"الجديدة\"
...

بينما طالبت كتلة المواطن النيابية بإعادة فتح ملف الصفقة الروسية المثيرة للجدل، واستضافة رئيس الوزراء نوري المالكي في البيت التشريعي، الاسبوع المقبل، لبيان ملابسات العقد \"المشبوه\"، شكك التحالف الكردستاني في صفقة المالكي الجديدة على اساس ان \"القديمة\" كانت \"فاسدة\" مسبقا، داعيا الى ربط \"الجديدة\" بـ\"القديمة\" وان يكون لمجلس النواب حق الموافقة. 

ودعا محمد اللكاش، النائب عن كتلة المواطن، إلى \"استضافة رئيس الوزراء نوري المالكي في مجلس النواب من أجل إيضاح ما اتفق عليه بشأن صفقة الأسلحة الروسية الجديدة\"، لافتا إلى أن \"احدى فقرات زيارة المالكي إلى موسكو كانت الاتفاق على صفقة أسلحة\".

وقال اللكاش، في حديث مع \"العالم الجديد\" أمس الأربعاء \"كان يجب على المالكي بعد عودته من روسيا أن يطلب استضافته في البرلمان وتقديم تقرير مفصل بشأن الزيارة، لاسيما وأن الصفقة الأولى مع روسيا شابها الفساد، وتم على إثرها إقالة الناطق باسم الحكومة علي الدباغ\".

وأشار إلى أن \"الشعب العراقي يجب أن يطلع على حيثيات هذه الصفقة، وأن يطمئن النواب لعدم وجود أي شبهات فساد تشوبها\"، موضحاً أنه \"طلب من رئاسة مجلس النواب شخصياً أن تتم استضافة المالكي في بداية الأسبوع المقبل حتّى يفسر للشعب ما جرى في موسكو بشأن صفقة السلاح\".

وأكد اللكاش أن \"عدم استجابة المالكي لهذه الدعوة ستبقي الشكوك قائمة حول هذه الصفقة\".

ووصل المالكي في 30 حزيران الماضي إلى روسيا على رأس وفد رسمي رفيع في زيارة استمرت عدة أيام للمشاركة في المنتدى الثاني للدول المصدرة للغاز. وصرح المالكي لوكالة \"انترفاكس الروسية\" بأن \"العراق مستمر في تنفيذ صفقة الأسلحة التي عقدتها موسكو وبغداد العام الماضي\"، مرجّحا \"عقد صفقات أسلحة جديدة مع روسيا، باعتبار أن لبغداد علاقات تاريخية طويلة مع موسكو في هذا المجال\".

وشدد سيروان أحمد، النائب عن التحالف الكردستاني، على \"ضرورة استضافة المالكي في البرلمان، لأن الصفقة السلاح الروسية مشبوهة مسبقاً\"، لافتاً إلى أن \"دعوة كتلة المواطن في المسار الصحيح\".

وقال أحمد، في حديث مع \"العالم الجديد\" أمس، إن \"العقد الجديد لصفقة الأسلحة يجب أن يتم بموافقة البرلمان العراقي\".

وأشار إلى أن \"المالكي لن يحضر إلى مجلس النواب\"، مستدركا \"لا بد من مجيئه لأن صفقات الأسلحة يجب أن يوافق عليها البرلمان\".

وتساءل أحمد \"ما المانع بأن يشوب صفقة السلاح الجديدة فساد مالي، لاسيما وأن الصفقة القديمة أٌقيل بسببها الناطق باسم الحكومة علي الدباغ؟\".

وأيد علي شبر، النائب عن كتلة المواطن أيضا \"استضافة رئيس الوزراء في البرلمان وبيان طبيعة الزيارة وإطلاع النواب على ما جرى فيها\"، لافتاً إلى أن \"الكثير من أعضاء مجلس النواب يساندون هذه الدعوة\".

وأكد شبر، في حديث مع \"العالم الجديد\" أمس الأربعاء \"وجود خوف من قبل رئيس الوزراء والوزراء للحضور إلى مجلس النواب\"، منوِّها بأن \"المالكي لن يأتي إلى المجلس بسبب اللامبالاة تجاهه\". 

ونبه إلى وجود إشارات لإبعاد مجلس النواب عن دائرة المراقبة، مؤكداً أن هذا الأمر \"يؤدي إلى إفشال عمل الحكومة\".

وتعد زيارة المالكي إلى روسيا هي الثانية في أقل من عام، إذ زار موسكو في شهر تشرين الاول الماضي، وأجرى فيها لقاءات مع الرئيس فلاديمير بوتين ورئيس وزرائه وعدد من المسؤولين، وتمخضت عن توقيع صفقة لتجهيز العراق بالأسلحة الروسية اثيرت حولها العديد من الاتهامات بشأن وجود فساد كبير.