نقابات في ميسان تنظم وقفة احتجاجية ضد "تعويم الدينار"

نقابات في ميسان تنظم وقفة احتجاجية ضد "تعويم الدينار"

ميسان – العالم الجديد 

نظمت عدد من النقابات في محافظة ميسان، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية رفضا لقرار الحكومة الأخير القاضي بتغيير سعر صرف الدولار على حساب قيمة الدينار العراقي.   وقال رائد الكعبي، وهو احد المشاركين بالوقفة، في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "الوقفة الاحتجاجية شاركت بها ثلاث فئات مجتمعية
...

نظمت عدد من النقابات في محافظة ميسان، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية رفضا لقرار الحكومة الأخير القاضي بتغيير سعر صرف الدولار على حساب قيمة الدينار العراقي.

 

وقال رائد الكعبي، وهو احد المشاركين بالوقفة، في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "الوقفة الاحتجاجية شاركت بها ثلاث فئات مجتمعية وهي نقابات الاكاديميين والمحامين واتحاد الحقوقيين، وتأتي في إطار الرفض لقرار الحكومة الاخير المدعوم من قبل احزاب السلطة بتغيير سعر صرف الدولار على حساب قيمة العملة العراقية واثاره الكارثية على عموم الشعب العراقي".

 

وأضاف الكعبي، أن "المنظمين للوقفة متفهمين بوجود أزمة اقتصادية، لكن معالجتها يتم بطريق مكافحة الفساد المستشري في البلاد"، مبينا أن "قرار تعديل سعر الصرف لا يستهدف حل المشكلة بل يعقدها كثيرا".

 

وأشار إلى أن "القرار الذي اتخذته الحكومة بشكل مفاجئ، كان يجب أن يمر بمراحل تدريجية اذا كان فعلا يهدف لتصحيح الاقتصاد الوطني في البلاد"، مضيفا أن "المجتمعين أجمعوا على ان متخذ قرار تغيير سعر صرف العملة بهذه الطريقة ليس لديه إلمام ولو بسيط بوضعية الشارع العراقي".

 

ويوم السبت الماضي، أعلن البنك المركزي بصورة رسمية، عن تغيير قيمة الدينار امام الدولار، ليصبح 1450 دينار مقابل كل دولار، ما أثار موجة غضب في الشارع العراقي، خاصة وان الزيادة كبيرة نسبيا، حيث كان سعر الصرف 1200 دينار لكل دولار واحد. 

 

ويأتي القرار، بحسب بيان رئيس البنك المركزي، لحل الأزمة الاقتصادية التي تمر بالعراق، إذ عجزت الحكومة عن تمويل رواتب الموظفين منذ شهر حزيران يونيو الماضي، ما دفعها الى الاقتراض الداخلي من الاحتياطي للبنك المركزي مرتين خلال الأشهر الست الماضية. 

 

وقد ورد سعر الصرف الجديد في مشروع قانون موازنة 2021، التي ما زالت داخل أروقة مجلس الوزراء، وتخضع لغاية الى النقاشات بانتظار حسمها حتى ترسل الى مجلس النواب لغرض التصويت عليها.

أخبار ذات صلة