مصدر يكشف عن أهداف زيارة قاأني لبغداد.. دعم الكاظمي وإيقاف الهحمات على السفارة الأمريكية

تاريخ النشر 2020-12-24 17:41:57 أخر تحديث 2021-01-05 07:04:06 مصدر يكشف عن أهداف زيارة قاأني لبغداد.. دعم الكاظمي وإيقاف الهحمات على السفارة الأمريكية

كشف مصدر سياسي رفيع اليوم الخميس، عن فحوى زيارة قائد فيلق القدس الإيراني إسماعيل قآني، الى بغداد، وأكد إطلاقه تحذيرا أخيرا لبعض قادة الفصائل التي لم تظهر التزاما بعدم استهداف السفارة والمصالح الأمريكية خلال هذه الفترة، مطالبا بدعم حكومة مصطفى الكاظمي.

 

وقال المصدر في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "قاآني اجتمع بجميع زعماء الأحزاب والفصائل الشيعية، وأبلغهم امتعاض طهران من الاستهداف المتكرر للسفارة الأمريكية في بغداد، لأنه قرار وليس خيارا".

 

وأوضح أن "قاآني وجه الكلام لبعض الفصائل التي تمردت على القرار الايراني بعدم استهداف المصالح الامريكية، مطلقا تحذيرا أخيرا لها، وأن ارتكاب هذا الفعل سيجعل طهران بريئة منها، وهذا يعني تخلي ايران عنها، وإنهاء أي مستقبل سياسي أو عسكري لها في العراق".

 

وبشأن حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ذكر المصدر أن "قرار الجمهورية الاسلامية هو دعمها والتعامل معها، لأن نجاحها يشكل مصلحة للجميع"، لافتا بالقول الى أن "الجمهورية الاسلامية ترى الكاظمي مفيد جداً في هذه المرحلة".
 

وكانت مصادر سياسية قد كشفت أمس الأول الثلاثاء، عن وصول قاآني إلى بغداد، في زيارة هي الخامسة له الى العراق عقب اغتيال سلفه الجنرال قاسم سليماني بغارة أمريكية قرب مطار العاصمة العراقية مطلع العام الحالي.

 

وتشهد الأوضاع الأمنية في بغداد احتقانًا غير مسبوق، مع قرب الذكرى السنوية الأولى لحادثة المطار، حيث تعرض محيط السفارة الامريكية في بغداد يوم الأحد الماضي، الى هجمات صاروخية، ضمن سلسلة هجمات تعرضت لها طوال العام الحالي.

المصدر: بغداد - العالم الجديد