العاقولي يدخل المستشفى بعد خلافات مع سائرون

العاقولي يدخل المستشفى بعد خلافات مع سائرون

النجف – العالم الجديد 

كشف مصدر سياسي، اليوم السبت، عن تعرض رئيس كتلة سائرون النيابية السابق، حسن العاقولي، الى ذبحة صدرية أدخل على إثرها المستشفى، عازيا سببها الى خلافات نشبت بينه وبين الكتلة السياسية التي استقال منها.   وقال المصدر في حديث لـ"العالم الجديد" إن "رئيس كتلة سائرون النيابية السابق حسن
...

كشف مصدر سياسي، اليوم السبت، عن تعرض رئيس كتلة سائرون النيابية السابق، حسن العاقولي، الى ذبحة صدرية أدخل على إثرها المستشفى، عازيا سببها الى خلافات نشبت بينه وبين الكتلة السياسية التي استقال منها.

 

وقال المصدر في حديث لـ"العالم الجديد" إن "رئيس كتلة سائرون النيابية السابق حسن العاقولي، تعرض الى ذبحة صدرية أدخل على إثرها المستشفى، وذلك بعد فترة غياب وعدم خروجه من منزله لمزاولة أعماله".

 

وأضاف أن "خلافات نشبت بين العاقولي وبين أعضاء كتلة سائرون التابعة للتيار الصدري، عرضته الى ضغوط وتضييق من قبل الكتلة، أدت الى منعه من مزاولة نشاطه في الصيدليات المملوكة له، فضلا عن منعه من الالتحاق بعمله السابق كتدريسي بجامعة الكوفة".

 

وبين أن "العاقولي كان طيلة الفترة الماضية مختفيا عن الانظار، ولم تعرف عنه أي معلومة حتى دخوله الى المستشفى".

 

ولم يتسن لـ"العالم الجديد" الحصول على رد من قبل العاقولي، نظرا لحالته الصحية.

 

يذكر أن العاقولي، ترأس كتلة سائرون النيابية بعد انتخابات 2018، التي فاز بها تحالف سائرون بـ54 مقعدا نيابيا.

 

وفي 22 حزيران يونيو 2019، قدم رئيس كتلة سائرون النيابية النائب حسين العاقولي استقالته من مجلس النواب، بطلب رسمي لرئاسة المجلس.

 

وعن أسباب الاستقالة، تحدث النائب عن تحالف سائرون، رامي السكيني، في مؤتمر صحفي آنذاك، قائلا إن الكثير من النواب يتمنون أن يكونوا عند حسن ظن المواطن، فهذه الاستقالة (استقالة العاقولي) هي إجابة لكثير من تساؤلات الشارع العراقي، وهي ليست هروباً إلى الأمام، بل هو رأي شخصي يعكس إجابته للشارع.

 

وتابع خلال مؤتمر، أن الكثير من النواب يفكرون بالاستقالة كورقة ضغط وإعلان صريح عما يحدث من ضعف في الخدمات وضعف بالملف الأمني، وأن الاستقالة جاءت كرسالة للشارع بأن الكتل غير جادّة في ما مصالح المواطنين، معتبراً أن استقالة العاقولي مسألة طبيعية ولا تؤجج المشهد.

 

وشغل العاقولي منصب الأمين العام لحزب الاستقامة، كما انه طبيب جراح ويحمل درجة "استاذ" ومشرف على دراسة الدكتوراه للاختصاصات الطبية.

أخبار ذات صلة