تيار سياسي يستولي على أراض بالنجف.. ونقابة: أرضنا منحت كمساطحة لجهة "أخرى" (وثائق)

تيار سياسي يستولي على أراض بالنجف.. ونقابة: أرضنا منحت كمساطحة لجهة "أخرى" (وثائق)

النجف – العالم الجديد   

كشفت مصادر مطلعة في محافظة النجف، عن تعرض المحافظ لـ"ضغوط" من قبل تيار سياسي بشأن تحويل أراضي المحافظة للاستثمار مقابل بقائه في منصبه وإيقاف تحركات إقالته من قبل القوى السياسية الاخرى.   ويقول المصدر في حديث لـ"العالم الجديد" إن "بلدية النجف التي تسلم مهام إدارتها شخص
...

كشفت مصادر مطلعة في محافظة النجف، عن تعرض المحافظ لـ"ضغوط" من قبل تيار سياسي بشأن تحويل أراضي المحافظة للاستثمار مقابل بقائه في منصبه وإيقاف تحركات إقالته من قبل القوى السياسية الاخرى.

 

ويقول المصدر في حديث لـ"العالم الجديد" إن "بلدية النجف التي تسلم مهام إدارتها شخصا يتبع تيارا سياسيا، طرح على المحافظ لؤي الياسري بيع أراضي المحافظة لجهات استثمارية، والقرار يشمل حتى المساحات الخضراء، داخل الاحياء السكنية (حدائق ومتنزهات بمواقع مميزة)، في خطوة لتعظيم الإيرادات".

 

وأضاف أن "مدير البلدية، المنتمي لتيار سياسي صاحب نفوذ كبير بالمحافظة، اشترط على الياسري الموافقة على القرار، مقابل بقائه بمنصبه، في ظل تحالف القوى السياسية الاخرى في المحافظة، الساعي لاقالته من منصبه".

 

وبين، أن "مدير البلدية، وخلال فترة ضغطه على المحافظ للموافقة، أوعز لكوادر المديرية بالمباشرة بالاستيلاء على الأراضي وهدم ما بني عليها من مبان، سواء محال تجارية او نقابات، بدعوى ان الارض تعود ملكيتها للبلدية".

 

وبهذا الصدد، كانت نقاية المهندسين فرع النجف، من اوائل الجهات التي تعرضت ممتلكاتها للهدم، وقد كشف نقيب المهندسين في المحافظة نسيم شربة في حديث لـ"العالم الجديد" إنه "لدينا معلومات عن منح الأرض العائدة لنا وأخرى مجاورة للنقابة، بطريق المساطحة لجهات أخرى، رغم تبعية أرضنا لنا كملك صرف".

 

واضاف أن "البلدية لم تمهلنا فترة 7 ايام لحل القضية قانونيا معها، وقامت بتهديم بناية النقابة، وسننظم وقفة احتجاجية يوم الأحد المقبل لغرض المطالبة باستعادة حقنا".

 

وبين أن "الأرض التي قامت البلدية بتهديمها تعود ملكيتها لنقابة المهندسين منذ عام 1977 وتم شراء المتر الواحد انذاك من قبل النقابة بـ600 فلس، واستخرجنا اجازة بناء في تسعينيات القرن الماضي، وقد أختفت الأوليات بعد عام 2003، وقد استحصلنا مؤخرا نسخة من تلك الاجازة تبثت ملكيتنا للارض وعدم تجاوزنا عليها، كما تدعي مديرية بلدية النجف قبل المباشرة بالتهديم".

 

واشار الى ان "محافظ النجف لؤي الياسري، قام يوم أمس وبعد الاطلاع على الأوليات التي نملكها بتشكيل لجنة عليا لبحث الموضوع وأسبابه والتداعيات التي انتهت بتهديم بناية ومحلات النقابة".

 

وحصلت "العالم الجديد" على كتب رسمية صادرة من نقابة المهندسين في محافظة النجف، تطالب بإيقاف اجراءات هدم المكاتب الاستشارية التابعة لها من قبل البلدية، رغم امتلاكها إجازة بناء صادرة من البلدية.

 

وتبين الوثائق أدناه مخاطبات النقابة لكافة الجهات الرسمية ولمقر النقابة العام في العاصمة بغداد والمحافظ لؤي الياسري:

 

Image

Image

Image

Image

Image

 

 

 

 

أخبار ذات صلة