الإمارات.. ترحيل أوكرانيات محتجزات بشأن تصوير وإنتاج "مواد إباحية"

الإمارات.. ترحيل أوكرانيات محتجزات بشأن تصوير وإنتاج "مواد إباحية"

بغداد - العالم الجديد

قال أوليغ نيكولينكو، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية، اليوم الثلاثاء، إن 11 امرأة أوكرانية من أصل 12 محتجزات في دبي، بسبب جلسة تصوير عارية، تم ترحيلهن ومنعهن من دخول الإمارات.   في وقت سابق، ظهر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تقف فتيات عاريات أمام مصور على شرفة أحد المباني
...

قال أوليغ نيكولينكو، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية، اليوم الثلاثاء، إن 11 امرأة أوكرانية من أصل 12 محتجزات في دبي، بسبب جلسة تصوير عارية، تم ترحيلهن ومنعهن من دخول الإمارات.

 

في وقت سابق، ظهر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تقف فتيات عاريات أمام مصور على شرفة أحد المباني الشاهقة في منطقة منتجع دبي مارينا.

 

وقال نيكولينكو في 6 أبريل/ نيسان إن 12 مواطنا أوكرانيا اعتُقلوا لمشاركتهم في التصوير.

 

ونقلت وكالة UNN عن نيكولينكو قوله "الليلة الماضية، رحلت سلطات الإمارات العربية المتحدة 11 مواطنا أوكرانيا كانوا محتجزين سابقا في دبي لمشاركتهم في جلسة تصوير فاضحة".

 

وأضاف "وسيتم ترحيل امرأة أوكرانية أخرى تم تشخيص إصابتها بـ كوفيد-19 بعد تعافيها. وتم حظر المجموعة بأكملها من دخول الإمارات العربية المتحدة مجددا، وبفضل جهود القنصلية الأوكرانية في دبي، حصل المواطنون على الحد الأدنى من العقوبة الممكنة".

 

وقال مصدر دبلوماسي في 9 أبريل/ نيسان إن رجل الأعمال الروسي أليكسي كونتسوف، الذي تم اعتقاله أيضا أثناء التصوير، ينتظر استكمال التحقيق والمحاكمة في هذه القضية في مركز الاحتجاز السابق للمحاكمة.

 

 إذا ثبت أن المواطن الروسي مذنب، فقد يواجه عقوبة تصل إلى السجن لمدة عام ونصف العام.

 

وكانت شرطة دبي قد أعلنت يوم السبت اعتقال المتورطين في واقعة ظهور نساء عاريات في شرفة فندق بالإمارات بعد أن انتقدت الواقعة باعتبارها مخالفة لأعراف وتقاليد الدولة، وأمكن للموجودين في مبان مجاورة مشاهدة مجموعة من النساء العاريات وقفن للتصوير في شرفة بمنطقة دبي مارينا الراقية. ونشرت الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وبحسب "رويترز" عدلت الإمارات في نوفمبر/ تشرين الثاني عدة قوانين متعلقة بالمساكنة والخمور والطلاق في خطوة تحررية ينظر إليها كدفعة لجعل البلاد أكثر جذبا للاستثمار الأجنبي والسياحة، لكن القوانين المتعلقة بالأفعال الفاضحة ما زالت سارية. وقالت الشرطة كذلك إن لدى الإمارات قوانين تمنع تداول الصور والمواد الإباحية المخلة بالآداب العامة.

 

وتعاقب قوانين الآداب العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة "السلوك غير اللائق" بالسجن لمدة تصل إلى 6 أشهر مع غرامة قدرها 5000 درهم أي ما يقارب 1300 دولار.