تحضيرا لانتخابات الرئاسة.. فرنسا تنشئ وكالة لـ"محاربة التضليل الإعلامي الأجنبي"

تحضيرا لانتخابات الرئاسة.. فرنسا تنشئ وكالة لـ"محاربة التضليل الإعلامي الأجنبي"

بغداد - العالم الجديد

علنت الحكومة الفرنسية عن خطط لإنشاء وكالة لمكافحة التضليل الإعلامي الأجنبي والأخبار المزيفة التي تهدف إلى "زعزعة الدولة"، مع تحضر البلاد لانتخابات رئاسية في أقل من عام.   وقال رئيس SJDSN ستيفان بويون في البرلمان، إن "الوكالة الفرنسية المزمع إنشاؤها، والتي ستديرها الأمانة العامة
...

علنت الحكومة الفرنسية عن خطط لإنشاء وكالة لمكافحة التضليل الإعلامي الأجنبي والأخبار المزيفة التي تهدف إلى "زعزعة الدولة"، مع تحضر البلاد لانتخابات رئاسية في أقل من عام.

 

وقال رئيس SJDSN ستيفان بويون في البرلمان، إن "الوكالة الفرنسية المزمع إنشاؤها، والتي ستديرها الأمانة العامة للدفاع والأمن القومي، ستشغل نحو 60 شخصا لمراقبة المحتوى على الشبكة العالمية".

 

وأضاف بويون أن "هذه المبادرة ستسعى لتحديد الهجمات الإلكترونية التي تأتي من دولة أو منظمة أجنبية وتهدف إلى زعزعة الاستقرار السياسي للدولة".

 

وأشار إلى أن "الوكالة ستساعد السياسيين والدبلوماسيين والقضاء والصحافة على إدراك أنه من أصل 400 ألف تغريدة على خبر ما قد تكون هناك 200 ألف تغريدة آتية من بوت في منطقة أجنبية، أو أن نقاشا معينا مصدره ترول (متصيد)".

 

وشدد على أن "الوكالة الجديدة التي سيتم إطلاقها في سبتمبر المقبل، لن تعمل كجهاز مخابرات، بل ستدقق في نشاطها لجنة أخلاقيات تشكل من قضاة ودبلوماسيين وإعلاميين وعاملين في مراكز أبحاث".

 

ولفت إلى أن الأمانة العامة للدفاع والأمن ستراقب من كثب الانتخابات البرلمانية في سبتمبر المقبل في ألمانيا، على أمل استخلاص الدروس منها.