بعد تجسسها على المسلمين.. محكمة أمريكية تحقق في تحايل الحكومة على القضاء

بعد تجسسها على المسلمين.. محكمة أمريكية تحقق في تحايل الحكومة على القضاء

بغداد - العالم الجديد

تستعد المحكمة العليا في الولايات المتحدة لبدء التحقيقات في قضية حول قدرة الحكومة الأمريكية على تجنب الدعاوى القضائية، من خلال الادعاء بأنها ستكشف أسرارا تهدد الأمن القومي.   وترتبط القضية المعروضة أمام المحكمة العليا، اليوم الاثنين، بمجموعة من المسلمين جنوبي كاليفورنيا، والذين رفعوا دعوى قضائ
...

تستعد المحكمة العليا في الولايات المتحدة لبدء التحقيقات في قضية حول قدرة الحكومة الأمريكية على تجنب الدعاوى القضائية، من خلال الادعاء بأنها ستكشف أسرارا تهدد الأمن القومي.

 

وترتبط القضية المعروضة أمام المحكمة العليا، اليوم الاثنين، بمجموعة من المسلمين جنوبي كاليفورنيا، والذين رفعوا دعوى قضائية جماعية زعموا فيها أن مكتب التحقيقات الفيدرالي تجسس عليهم وعلى مئات آخرين في عملية مراقبة بعد 11 سبتمبر/ أيلول.

 

وتقول المجموعة، التي يمثلها محامون من الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية وآخرين، إن الإجراء الحكومي اتسم بالتمييز الديني وانتهاكات لحقوق أخرى، قائلة إنه تم التجسس عليهم بسبب عقيدتهم فقط، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس".

 

يأتي ذلك بعدما رفضت محكمة أدنى درجة جميع دعاواهم تقريبا بعدما قالت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية إن السماح بالمضي قدما في القضية قد يكشف "أسرار الدولة" فيما يتعلق بالتحقيقات التي تجريها الحكومة.

 

ومع ذلك، نقضت محكمة الاستئناف هذا القرار، وقالت إنه كان على المحكمة الأدنى أولا أن تفحص بشكل خاص الأدلة التي ادعت الحكومة سريتها ولمعرفة ما إذا كانت المراقبة المزعومة غير قانونية.

 

وتتعلق القضية بالمخبر السري، كريغ مونتيلي، الذي استخدمه مكتب التحقيقات الفيدرالي من عام 2006 إلى عام 2007، وتظاهر المخبر السري بأنه معتنق جديد للإسلام كوسيلة للانضمام إلى المجتمع المسلم في جنوب كاليفورنيا.

أخبار ذات صلة