الخارجية: نجحنا بإعادة نحو الفي مهاجر طوعيا

الخارجية: نجحنا بإعادة نحو الفي مهاجر طوعيا

بغداد - العالم الجديد

اعلنت وزارة الخارجية، اليوم الاثنين، نجاحها بتوفير 5 رحلات استثنائية لإجلاء الراغبين بالعودة الطوعية، فيما اشارت الى أن عدد العائدين إلى العراق حتى فجر هذا اليوم بلغ 1894 عراقي تقريباً.   وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف في بيان تلقت "العالم الجديد" نسخة منه، "عقدنا العديد
...

اعلنت وزارة الخارجية، اليوم الاثنين، نجاحها بتوفير 5 رحلات استثنائية لإجلاء الراغبين بالعودة الطوعية، فيما اشارت الى أن عدد العائدين إلى العراق حتى فجر هذا اليوم بلغ 1894 عراقي تقريباً.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف في بيان تلقت "العالم الجديد" نسخة منه، "عقدنا العديد من الاجتماعات الثنائية مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في لكسمبورغ خلال مشاركة الوزير في الاجتماعات رفيعة المستوى بتاريخ 21 حزيران 2021، وأجرينا اتصالات عديدة مع نظرائه بهذا الشأن".

 

وأضاف, "استقبلنا في بغداد ممثل الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ونائب رئيس المفوضية الأوربية، ووزير خارجيَّة ليتوانيا، وبحثنا ملف الهجرة والمهاجرين، واتفقا على زيادة التنسيق بين الجهات المعنية بغية الوصول إلى تنسيق أعلى بشأن ملف المهاجرين والتأكيد على موقف الحكومة العراقية".

 

وتابع الصحاف، "بعدها نسقنا بشكل عاجل ومن خلال مجلس الوزراء مع الجهات المعنية في الحكومة وبدانا بتسيير رحلات العودة ونجحنا بإعادة المئات من العراقيين".

 

واردف، "اجرينا تنسيق عالي المستوى مع شركاء العراق وأصدقائه للحد من فاعلية شبكات تهريب واتجار البشر التي كانت ضالعة في الايقاع باعداد كبيرة من المهاجرين العراقيين".

 

ومضى الصحاف بالقول، "اوعزنا إلى سفارة جمهورية العراق في موسكو في ايفاد فريق دبلوماسي/ قنصلي إلى مينسك لتقديم الدعم الإنساني وتسجيل اسماء الراغبين بالعودة الطوعية ومنحنا 120 جواز مرور".

 

وواصل، "وجهنا سفارة جمهورية العراق في وارشو بالوصول إلى النقاط الحدودية بين بولندا وبلاروسيا واحصينا 571 من المهاجرين في ثمان مخيمات وتم اثبات رعويتهم اصولياً".

 

واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى، ان "سفارتنا في وارشو قامت بتخصيص فريق قنصلي تم الايعاز له بالوقوف على الوضع الإنساني وتقديم العون لهم".

 

ولفت الى، ان "الوضع الإنساني حساس جداً على طول الشريط الممتد بين بيلاروسيا ليتوانيا لاتيفيا بولندا ويبلغ 680 كيلو متر في ظروف جوية قاسية ونقص في المؤن الغذائية والصحية ما جعل الفئات الهشة من الشيوخ والانساء والاطفال، الاكثر تضررا".

 

وأكمل، "نجحنا بتوفير 5 رحلات استثنائية لإجلاء الراغبين بالعودة الطوعية، وبلغ عدد العائدين إلى العراق حتى فجر هذا اليوم 1894 عراقي تقريباً".

 

واستدرك، "أجرينا تنسيق مع عدد من دول الجوار والدول العربية وبمستوى عال للتدقيق والمتابعة عبر المطارات للحد من تكيف شبكات التهريب بإجراءات الحكومة العراقية".

 

 

وختم الصحافي قائلا, "نسقنا منذُ أشهر لايقاف رحلات الناقل الوطني إلى بيلاروسيا واستمرارها في إعادة المسافرين والراغبين بالعودة"، مشيرا الى انه "علقنا البراءة القنصلية للقنصل الفخري البيلاروسي في بغداد وأربيل".

أخبار ذات صلة