الصين تطالب الولايات المتحدة بحماية محطتها الفضائية من أقمار "إيلون ماسك" الصناعية

الصين تطالب الولايات المتحدة بحماية محطتها الفضائية من أقمار "إيلون ماسك" الصناعية

بغداد - العالم الجديد

طالبت الصين الولايات المتحدة بحماية محطتها الفضائية وطاقمها المكون من 3 أفراد، بعد أن كانت بكين اشتكت من أن أقمارا صناعية أطلقتا شركة "سبيس إكس" الأمريكية كادت أن تصدم المحطة.   وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، قد اتهم واشنطن يوم الثلاثاء بأنها تتجاهل التزاماته
...

طالبت الصين الولايات المتحدة بحماية محطتها الفضائية وطاقمها المكون من 3 أفراد، بعد أن كانت بكين اشتكت من أن أقمارا صناعية أطلقتا شركة "سبيس إكس" الأمريكية كادت أن تصدم المحطة.

 

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، قد اتهم واشنطن يوم الثلاثاء بأنها تتجاهل التزاماتها بحماية سلامة طاقم محطة "تيانغونغ" الفضائية الصينية، في أعقاب حادثتين وقعتا في الأول من يوليو، والحادي والعشرين من أكتوبر.

 

وقالت الحكومة الصينية في شكوى قدمتها إلى "لجنة استخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية" التابعة للأمم المتحدة بتاريخ السادس من ديسمبر الجاري، إن المحطة الفضائية (تيانغونغ) نفذت مناورات مراوغة من أجل تفادي حدوث تصادم محتمل مع أقمار (ستارلينك) الصناعية التي أطلقتها شركة (سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز كورب)"، المملوكة لرجل الأعمال الأمريكي، إيلون ماسك.

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية إن "الولايات المتحدة يتعين عليها اتخاذ إجراءات فورية لمنع وقوع مثل هذه الحوادث مرة أخرى"، مشيرا في هذا السياق إلى أن بلاده "تتهم واشنطن بالفشل في تنفيذ التزاماتها لحماية سلامة رواد الفضاء بموجب معاهدة عام 1967 بشأن الاستخدام السلمي للفضاء".

 

وكانت الصين قد أطلقت المحطة الفضائية "تيانغونغ" في مهمة بأبريل الماضي، وعاد الفريق الأول من طاقمها إلى الأرض في سبتمبر بعد مهمة استمرت 90 يوما، في حين أن الطاقم الصيني الثاني المتكون من رجلين وامرأة قد وصل إلى المحطة في 16 أكتوبر الماضي في مهمة تستغرق ستة أشهر.

أخبار ذات صلة