وضع حجر الأساس لمحطة نفطية بطاقة 100 ألف برميل جنوبي العراق

وضع حجر الأساس لمحطة نفطية بطاقة 100 ألف برميل جنوبي العراق

بغداد - العالم الجديد

أعلنت وزارة النفط، اليوم السبت، عن وضع حجر الأساس لمحطة معالجة للنفط بالرقعة الاستكشافية 9 جنوبي البلاد بطاقة 100 ألف برميل.   وقال رئيس شركة النفط الوطنية التابعة للوزارة، إحسان عبدالجبار، في بيان صدر على هامش وضع حجر الأساس لمحطة معالجة النفط الخام للرقعة الاستكشافية التاسعة ضمن حقل الفيحاء
...

أعلنت وزارة النفط، اليوم السبت، عن وضع حجر الأساس لمحطة معالجة للنفط بالرقعة الاستكشافية 9 جنوبي البلاد بطاقة 100 ألف برميل.

 

وقال رئيس شركة النفط الوطنية التابعة للوزارة، إحسان عبدالجبار، في بيان صدر على هامش وضع حجر الأساس لمحطة معالجة النفط الخام للرقعة الاستكشافية التاسعة ضمن حقل الفيحاء النفطي في محافظة البصرة بطاقة 100 الف برميل باليوم، إن "الشركة والوزارة حريصتان على تنفيذ خططهما في تنفيذ مشاريع تطوير الرقع الاستكشافية بهدف زيادة معدلات الانتاج من النفط الخام".

 

وأضاف عبد الجبار، بحسب بيان تلقت "العالم الجديد" نسخة منه، أن "مشروع تطوير حقل الفيحاء النفطي من المشاريع المهمة لإنتاج النفط الخفيف، وهو احد الحقول الحدودية،  وتستهدف النفط الوطنية من هذا المشروع انتاج يصل إلى 100 الف برميل من النفط الخام، بالإضافة الى انتاج كميات من الغاز بطاقة 135 مقمق في مرحلة مستقبلية لدعم تشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية".

 

وتابع أنه "رغم التحديات فأن وزارة النفط وشركة النفط الوطنية تخططان لزيادة الانتاج خلال الأعوام القادمة، ما يؤدي الى زيادة الايرادات المالية للخزينة الاتحادية وبالتالي رفع مستوى الخدمات المقدمة للشعب".

 

واشار الى "اهمية تطوير مشاريع الطاقة النظيفة والمصادر البديلة للطاقة الاحفورية التي تقلل من استخدام الوقود الاحفوري وبالتالي يقلل من النفقات"، مشيراً الى ان "العالم متجه نحو الطاقة النظيفة بلا تراجع".

 

من جانبه أشار مدير عام شركة نفط البصرة خالد حمزة الى أهمية تطوير هذا الحقل لكونه احد الحقول الحدودية وايضا لاننا نستهدف ولاول مرة تطوير مكمن معقد"، مشيرا الى ان "عمليات تطوير الحقل بدأت في عام 2014 مع شركة كويت اينرجي ولاحقا مع شركة UEG الصينية وتم حفر اول بئر استكشافية وكانت النتائج مشجعة".

 

وأكد أن "النفط المنتج من الرقعة الاستكشافية 9 يصنف من أفضل أنواع النفوط عالميا"، مضيفا "لدينا خطط مستقبلية واعدة لتطوير مكامن الحقل، مشيدا بجهود العاملين في الشركة و القوات الامنية ودورها في تحقيق هذا الانجاز".

 

ووقعت وزارة النفط في 27 كانون الثاني يناير 2013 عقد الخدمة لتطوير الرقعة الاستكشافية التاسعة بصيغتها النهائية مع ائتلاف شركتي كويت انرجي الكويتية ودراغون الاماراتية الذي فاز بهذه الرقعة ضمن جولة التراخيص الرابعة الخاصة بالرقع الاستكشافية وبأجر ربحي قدره 6,24 دولار للبرميل النفط المكافئ .

 

وتوقعت وزارة النفط أن تكون الرقعة التاسعة التي تقع في محافظة البصرة بمساحة 900كم أن تكون ذات احتمالات هايدروكاربونية (نفطية).

 

 

 

أخبار ذات صلة