جائزة "البوكر العربية" تخلو من أي رواية عراقية

جائزة "البوكر العربية" تخلو من أي رواية عراقية

بغداد - العالم الجديد

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر العربية" القائمة الطويلة للروايات المرشحة لنيل الجائزة، والتي تضمنت 16 رواية لكُتّاب من 9 بلدان، تناقش رواياتهم عدة قضايا أبرزها الصراع من أجل البقاء على قيد الحياة، ومواجهة الحروب والسلطات القمعية، وقضايا الحرية والأمومة ومفاهيم الجندر. &nbs
...

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر العربية" القائمة الطويلة للروايات المرشحة لنيل الجائزة، والتي تضمنت 16 رواية لكُتّاب من 9 بلدان، تناقش رواياتهم عدة قضايا أبرزها الصراع من أجل البقاء على قيد الحياة، ومواجهة الحروب والسلطات القمعية، وقضايا الحرية والأمومة ومفاهيم الجندر.

 

وشملت القائمة روايات لأربعة كتاب من مصر، هم رواية ماكيت القاهرة لطارق إمام، وهمس العقرب لمحمد توفيق، وأم ميمي لبلال فضل، وحكاية فرح لعز الدين شكري فيشر، إضافة إلى ثلاث روايات من سوريا هم البحث عن عازار لنزار أغري، وأيمن اسمي لديمة الشكر، والمئذنة البيضاء ليعرب عيسى.

 

إلى جانب روايتين من الجزائر، هما الهنغاري لرشدي رضوان، وزنقة الطليان بومدين بلكير، وروايتين من الكويت هما خادمات المقام لمنى الشمري، والخط الأبيض من الليل لخالد النصر الله، ومن ليبيا رواية خبز على طاولة الخال ميلاد لمحمد النعاس، ومن المغرب رواية أسير البرتغاليين لمحسن الوكيلي، ومن الإمارات رواية يوميات روز لريم الكمالي، ومن عمان دلشاد لبشرى خلفان، ومن إرتريا رواية رامبو الحبشي لحجي جابر.

 

وصدرت هذه الروايات في الفترة من بين تموز/ يوليو 2020 وحتى آخر حزيران/ يونيو 2021، وجرى اختيارها من بين 122 رواية تقدمت للجائزة.

 

ومن المقرر أن تصدر القائمة القصيرة للجائزة في آذار/ مارس المقبل، ويعلن الفائز النهائي في أيار/ مايو، وتبلغ قيمة الجائزة 50 ألف دولار أمريكي.

 

وحول الروايات المرشحة للجائزة هذا العام، قال رئيس لجنة التحكيم شكري المبخوت، إن "هذه القائمة الطويلة تقدّم إلى القارئ والمتابع للرواية العربيّة مأدبة أدبيّة دسمة متنوّعة ثريّة تمثّل نماذج مختلفة من اجتهادات الروائيّين العرب في السنة المنقضية وقد تميّزت بالتنوّع والطرافة وروح الابتكار والجهدين المعرفيّ والجماليّ، سواء سعى أصحابها إلى إحكام الحبكات الروائيّة والتفنّن في بنائها أو إلى تهشيمها وتشتيتها في نزعة تجريبيّة بيّنة. فالمهمّ أنّ القارئ يعسر عليه بعد فراغه من المطالعة أن ينسى شخصيّات جذّابة مركّبة مرسومة بعناية لها سمك إنساني لا يخفى".

 

والجائزة العالمية للرواية العربية هي جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي في اللغة العربية، ويرعى الجائزة مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بينما تحظى الجائزة بدعم من مؤسسة جائزة بوكر في لندن.

 

وفاز بالجائزة العام الماضي الكاتب الأردني جلال برجس عن روايته دفاتر الوراق.