الولايات المتحدة تعتزم افتتاح سفارتها في جزر سليمان لمواجهة الصين

الولايات المتحدة تعتزم افتتاح سفارتها في جزر سليمان لمواجهة الصين

بغداد - العالم الجديد

قالت الولايات المتحدة إنها ستفتح سفارة في جزر سليمان، الواقعة جنوبي المحيط الهادي، معترفة بوضوح غير عادي بخطتها لزيادة نفوذها في تلك المنطقة قبل أن تصبح الصين "راسخة بقوة".   ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" إخطارا أرسلته وزارة الخارجية الأمريكية إلى الكونغرس بهذا الشأن، حيث أكد
...

قالت الولايات المتحدة إنها ستفتح سفارة في جزر سليمان، الواقعة جنوبي المحيط الهادي، معترفة بوضوح غير عادي بخطتها لزيادة نفوذها في تلك المنطقة قبل أن تصبح الصين "راسخة بقوة".

 

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" إخطارا أرسلته وزارة الخارجية الأمريكية إلى الكونغرس بهذا الشأن، حيث أكد تلك الخطة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، بعد زيارته إلى جزر فيجي، في إطار جولة في المحيط الهادئ بدأت في أستراليا وتنتهي في هاواي.

 

وقالت الخارجية الأمريكية إن سكان جزر سليمان يعتزون بتاريخهم مع الأمريكيين في ساحات القتال في الحرب العالمية الثانية، لكن الولايات المتحدة كانت في خطر فقدان علاقاتها لأن الصين "تسعى بقوة لإشراك نخبة السياسيين ورجال الأعمال في جزر سليمان".

 

وتأتي هذه الخطوة من الجانب الأمريكي بعد أعمال شغب هزت الدولة التي يبلغ تعداد سكانها 700 ألف نسمة في نوفمبر/ تشرين الثاني، تطورت بعد احتجاج سلمي.

 

وسلطت تلك الاحتجاجات الضوء على الخصومات الإقليمية المستمرة ومخاوف سلطات جزر سليمان بشأن العلاقات المتزايدة مع الصين، وذلك بعد أن حولت جزر سليمان ولاءها من جزيرة تايوان المتمتعة بالحكم الذاتي إلى بكين قبل ثلاث سنوات.

 

نجا رئيس وزراء جزر سليمان ، ماناسيه سوغافاري ، من تصويت بحجب الثقة في الشهر التالي، حيث أعلن المشرعون في خطاب ناري لمدة 90 دقيقة أنه لم يرتكب أي خطأ ولن ينحني لـ"قوى الشر'' أو "عملاء تايوان ".

 

يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد بدأت العمل في سفارتها في جزر سليمان لمدة خمس سنوات قبل إغلاقها في عام 1993. ومنذ ذلك الحين، تم اعتماد دبلوماسيين أمريكيين من بابوا غينيا الجديدة المجاورة في جزر سليمان.

 

ويتماشى إعلان افتتاح السفارة الأمريكية في جزر سليمان مع استراتيجية إدارة بايدن الجديدة فيما يتعلق بمنطقة المحيطين الهندي والهادئ التي تم الإعلان عنها يوم الجمعة، وتؤكد على بناء شراكات مع الحلفاء في المنطقة كوسيلة لمواجهة نفوذ الصين وطموحاتها المتزايدة.

أخبار ذات صلة